أخبار العالم / المصرى اليوم

ما العلاقة بين فيروس كورونا الجديد ومسلسل كارتون «عائلة سمبسون»؟

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أثار المسلسل الكرتوني الشهير «عائلة سمبسون» جدلًا واسعًا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن تداول عددا منهم حلقة تم بثها لأول مرة عام 1993، مدعين أنها تنبأت بانتشار فيروس كورونا الجديد قبل 27 عاما.

ووفقًا لصحيفة «mirror» البريطانية، جاء هذا الادعاء انطلاقًا من أوجه التشابه بين أحداث الحلقة التي كانت بعنوان «مارج في السلاسل» وبين الظروف التي يعيشها العالم حاليًا بعد تفشي وباء الكورونا.

حيث تدور تلك الحلقة حول فيروس يسمى أوساكا فلو، ينتشر عبر سبرينجفيلد بعد أن طلب السكان عصارات من اليابان، ويتشابه حتى في أعراضه التي تتمثل في سعال العمال الذين أصيبوا بالوباء، وذلك بالقرب من البضائع المعبئة في صناديق لينتقل المرض من خلال عملية الاستيراد للمواطنين الأمريكيين.

واندهش مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي من مدى التشابه بين أحداث الحلقة وفيروس كورونا، على الرغم من الاختلاف البسيط الذي يتمثل في أن المرض كان في اليابان، بينما انتشر على أرض الواقع في الصين.

وجاء تعليق أحد المغردين عبر موقع التغريدات القصيرة، «عائلة سمبسون، 1993، توقعت هذه السلسلة الملتوية فيروس كورونا. لقد انفجر عقلي».

وأضاف آخر: «عائلة سمبسون لا تفوت».

يشار إلى أنها ليست المرة الأولى التي يلاحظ بها عشاق المسلسل الكرتوني الشهير أنه ينجح في تنبؤ بعض الأحداث، حيث سبق وتنبأ بأحداث مطابقة بأحداث 11 سبتمبر من خلال حلقة عرضت عام 1997، كما تنبأ بالهواتف الذكية قبل اختراعها والتي ظهرت في أحد المشاهد التي قام فيها شخص بتدوين ملاحظات على هاتف يعمل باللمس، رغم أن كل الهواتف في تلك الفترة كانت تعمل من خلال لوحة مفاتيح.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا