أخبار العالم / الوفد

طائرة تقل راكبًا واحدًا متسلحًا بكمامة ومتجهًا إلى "ووهان" بالصين

 عادة ما تثير رحلات طائرات الركاب التجارية انزعاج كثيرين بسبب الزحام، وضيق المكان، أو حتى الضوضاء، لكن تلك الرحلة التي أقلعت من العاصمة الإندونيسية جاكرتا أمس، تبدو مختلفة تمامًا، إذ تُظهر راكبًا واحدًا يجلس ساكنًا، ومسلحًا بـ"كمامة".

 

 الراكب الوحيد، وسط مقاعد الطائرة الخالية، نشرت وكالة "غيتي" صورته ولم تحدد هويته، لكنه يبدو مسئولًا طبيًا، أما الرحلة فوجهتها مدينة ووهان الصينية، حيث بؤرة تفشي فيروس "كورونا" الجديد الذي يروع العالم.

 

 أعلنت وزيرة الخارجية الإندونيسية، ريتنو مارسودي، أن

بلادها سترسل طائرة لإجلاء رعاياها العالقين في ووهان، عاصمة إقليم خوبي.

 أكدت مارسودي أن المسئولين في إندونيسيا حصلوا على تصريح من السلطات الصينية بهبوط الطائرة، وذلك لنقل طلابها بعيدًا عن مركز الوباء.

 

 أضافت الوزيرة في تصريحات صحفية: "سوف تغادر الطائرة الأولى التي تحمل فريق الإجلاء خلال 24 ساعة"، حيث يدرس نحو 250 طالبًا إندونيسيًا في ووهان.

 

 السبت، أعلنت السلطات الصحية في الصين، أن عدد

وفيات فيروس كورونا ارتفع إلى 259 شخصًا، فيما أعلنت دول منها أستراليا والولايات المتحدة قيودًا جديدة على دخول الأجانب الذين زاروا الصين في الآونة الأخيرة.

 

 لا يزال الحجر الصحي ساريًا في إقليم هوبي، حيث أُغلقت الطرق وتوقفت وسائل النقل العام، لكن أعدادًا صغيرة من المسافرين تواصل كسر حالة الإغلاق.

 

 أعلن نحو 24 بلدًا اكتشاف حالات إصابة مؤكدة بالفيروس، لكن الغالبية العظمى من المصابين بالعدوى ما زالوا في الصين.

 أُلغيت نحو 10 آلاف رحلة طيران منذ تفشي الفيروس في الصين، وفقًا لشركة "سيريم" لتحليل بيانات السفر، فيما أعلنت بلدان عدة عن تخصيص رحلات طيران لترحيل مواطنيها من الصين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا