أخبار العالم / عكس السير

شرطة دبي تعتقل مريم حسين .. و صالح الجسمي : قضي الأمر ! ( فيديو )

أعتقلت الشرطة الإماراتية الفنانة المغربية مريم حسين، لتنفيذ حكم صادر ضدها بالحبس لمدة شهر ومن ثم الإبعاد عن الدولة بناء على ما أصدرته محكمة دبي، بشأن اتهامها بـ ”هتك عرض بالرضا” في مقطع فيديو رقصت فيه مع المغني الأمريكي تايغا في إحدى الحفلات التي أقيمت في الإمارات.

وجاء هذا القرار بعد مناشدة الإعلامي الإماراتي صالح الجسمي، شقيق الفنان حسين الجسمي لشرطة دبي بالتدخل من أجل القبض عليها.

وسارع صالح الجسمي بنشر نبأ القبض على مريم حسين من خلال مقطع فيديو بثّه عبر حسابه على موقع “تويتر”، مؤكدًا أنها ستنفذ الحكم الصادر بحقها بعدما أصبحت في عهدة الإدارة العامة للمؤسسات الإصلاحية والعقابية بدبي “البارح” لتنفيذ الحكم الصادر بحقها.

ووفق ما اوردت صحيفة “القدس العربي”، زعم صالح الجسمي أنه لم يكن يتمنى وصول الأمور لهذه الدرجة لكنه اضطر لفعل لذلك كي يأخذ كل ذي حق حقه، كما أهاب الإعلامي الإماراتي بالجميع فتح هذا الملف مرة أخرى لأن ما سيحدث بعد القبض عليها وسيراه الجميع سيكون إجراءً قانونياً لا ظلم فيه، مشددًا على أن الأمر انتهى بالنسبة إليه، مبينًا: “قضي الأمر”.

وكان الجسمي، قد ناشد شرطة دبي بالتدخل للقبض على مريم حسين وتنفيذ حكم محكمة الاستئناف في دبي، إذْ بث مقطع فيديو عبر حسابه بموقع تويتر، قال فيه: “أوجه رسالة إلى اللواء عبدالله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي ومساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي في شرطة دبي.. المدعوة مريم حسين اعويدات صدر بحقها حكم استئناف بالحبس والإبعاد من الدولة منذ يوم الأحد 26 يناير وحتى الآن لم يتم تنفيذ الحكم بحقها أو القبض عليها.. وأتساءل لماذا هي حرة طليقة، لا أحد فوق القانون ومن أخطأ يتحمل ما اقترفت يداه؟”.

وأضاف الجسمي: “أنا في نهاية نوفمبر قبل إجازة العيد الوطني كنت أسافر إلى أصحابي في باكو عاصمة أذربيجان وصدر بحقي حكم غرامة 5 آلاف درهم في قضية سوشال ميديا ومنعت من المغادرة ولم أستطع الدفع سوى أول يوم دوام بعد العيد، فلا أحد فوق القانون.. أرجو القبض عليها.. أنا تضررت أنا وعائلتي على مدى أكثر من سنتين.. فأرجو القبض عليها”.

و أعربت الفنانة مريم حسين عن ندمها إزاء مقطع فيديو الرقص مع المغني الأميركي تايغا، وقالت في تصريحات صحفية إنها شعرت بالندم لأنها لم تكن في كامل نضجها في ذلك الوقت، موضحة أن ابنتها وقتها كانت تبلغ 3 أشهر وتعلمت معها تغيير كل أفعالها وتصرفاتها وأصبحت حريصة أكثر من أجلها.وأكدت مريم حسين أنها من المستحيل أن تبتعد عن البلاد لأنها لن تتمكن من العيش خارجها مضيفة: “هذه بلادي التي عشت وترعرعت فيها ووالدتي تعيش هنا منذ 35 سنة وابنتي ستبلغ من العمر 3 سنوات بعد أسبوع مدرستها وحياتها كلها هنا”.

يُشار إلى أن محكمة استئناف دبي قد قضت الأحد ببراءة الإعلامي الإماراتي صالح الجسمي في قضية السب المتبادل والتشهير مع الفنانة المغربية مريم حسين، فيما قضت بحبس الأخيرة شهرًا يليه الإبعاد عن الدولة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

قيم الخبر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا