الارشيف / أخبار العالم / مزمز

هاشتاق أنقذوا بلقيس وأطفالها يتصدر الترند على تويتر في المملكة.. وتفاصيل مؤلمة حول واقعة تعنيف

نشرت إحدى السيدات ما يشبه نداء استغاثة بشأن تعرضها وأطفالها للتعنيف على يد عائلتها.
وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صور لمحادثة ورسالة عبر أحد تطبيقات التراسل الفوري، لسيدة تواجه خطر التعنيف من أسرتها وتطلب المساعدة وقد دونت عنوان منزل أسرتها المحتجزة فيه.

وحسب ما هو مكتوب في تلك المحادثة والرسالة، فإن سيدة تدعى بلقيس علي يحيى دغريري تعرضت للتعنيف من أسرتها وتم حبسها في إحدى غرف المنزل، بينما يواجه أطفالها معاملة سيئة أيضاً تحت التهديد بإرسالهم لوالدهم .
ودشن مغردون وسم ”#انقذوا_بلقيس_واطفالها“ تصدر ترند تويتر في المملكة حيث وجدت رسالة السيدة تداولاً لافتاً في مواقع التواصل الاجتماعي، ودعوات للجهات المختصة كي تتدخل وتوفر الحماية لصاحبة نداء الاستغاثة التي تقول إن عائلتها تدفعها وتشجعها على الانتحار.
وومن جانبه استجاب مركز بلاغات العنف الأسري التابع لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، لاستغاثة بلقيس، وقال المسؤولون عنه عبر تويتر إنهم يعملون على ”إتمام الاجراءات اللازمة“، لكنهم لم يؤكدوا إن كانت مزاعم بلقيس صحيحة مع وجود كثير من المشككين بها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا