أخبار العالم / البلاد السعودية

أكدت سعيها لتقويض مساعي مواجهة الملالي واشنطن بوست: قطر تتلون مع أمريكا وتدعم إيران

  • 1/2
  • 2/2

البلاد – وكالات

كشف تقرير أمريكي فضائح النظام القطري، ومحاولاته تقويض مساعي الحكام العرب وأمريكا وأوروبا لمواجهة النفوذ الإيراني في المنطقة.

وقال تقرير نشرته صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، إن قطر لا تقوم فقط بتقديم المساعدات لتقوية النظام الإيراني، ولكنها تقوض مساعي الحكام العرب والولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا في مواجهة النفوذ الإيراني بالمنطقة، خاصة في العراق وسوريا واليمن ولبنان.

ورغم أن العالم بأكمله يحاول الوقوف ضد جنون الملالي وأطماعهم التوسعية في الشرق الأوسط، فضلًا عن تهديد أمن المنطقة كافة، ولكن السلطة القطرية بقيادة تميم بن حمد تغرد خارج السرب في محاولة لتوسعة هذا النفوذ الشيطاني في الإقليم.

واعتبرت الصحيفة، حسبما نقله موقع “قطريليكس”، أن السنوات الماضية شهدت محاولات جادة من قِبَل السعودية والإمارات ومصر لمواجهة النفوذ الإيراني، فيما عملت قطر في اتجاه معاكس لمحاولة إفشال هذه المجهودات.

أبدت الصحيفة استهجانها من الموقف القطري من الأزمة الأمريكية الإيرانية، ووصفته بالغامض والمتلون قائلة: “قتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس بغارة انطلقت من قاعدة العديد القطرية، بعدها توجه تميم بن حمد إلى طهران لتقديم التعازي وتوضيح الأمر”.

وفي الشأن الداخلي القطري، أوضح موقع “قطريليكس”، أن الأزمات والتوترات لا تزال تعصف بالقصر الأميري، وتهدد استقرار الأمير تميم بن حمد، لاسيَّما بعد استقالة رئيس الوزراء ناصر بن خليفة آل ثاني، الذي عبَّر عن غضبه من التقارب التركي الإيراني وتوغلهما داخل البلاد، مبيناً أن أمير قطر السابق حمد بن خليفة، زار خليفة آل ثاني، محاولاً من تهدئة غضبه وإغرائه بالمال لإسكاته، بعد أن ترددت أنباء عن فضح ناصر بن خليفة لصفقات تميم المشبوهة، بسبب وضعه تحت الإقامة الجبرية، فيما رفض رئيس الوزراء المستقيل العرض، ووضع شروطًا لصمته يأتي على رأسها رفع الإقامة الجبرية عنه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا