الارشيف / أخبار العالم / الشرق الاوسط

فيروس «كورونا» يدخل على خط الإشاعات في مصر ويثير قلقاً

فيروس «كورونا» يدخل على خط الإشاعات في مصر ويثير قلقاً

الحكومة أكدت الإجراءات الوقائية بالمطارات ونفت إغلاق المطاعم الصينية

السبت - 7 جمادى الآخرة 1441 هـ - 01 فبراير 2020 مـ رقم العدد [ 15040]

القاهرة: وليد عبد الرحمن

دخل فيروس «كورونا» على خط الإشاعات في مصر، أمس، وأثار قلقاً، مما دعا الحكومة المصرية إلى التحرك الرسمي، ونفي أنباء انتشرت ببعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي بشأن «غياب الإجراءات الوقائية للتصدي للفيروس بالمطارات»، و«إغلاق المطاعم الصينية»، و«تأثر سوق الخضراوات والفاكهة بالفيروس»، و«وقوع إصابات بين أبناء الجالية المصرية في الصين».
ونفي الإشاعات جاء متزامناً مع رفع «حالة الاستعداد القصوى» داخل البلاد. وجهزت الحكومة المصرية ترتيبات لعودة من يرغب من المصريين المقيمين في مدينة «ووهان»، بمقاطعة خوباي الصينية، تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، فيما أعلنت تعليق جميع رحلات مصر للطيران من وإلى الصين اعتباراً من اليوم (السبت).
وقال «المركز الإعلامي لمجلس الوزراء» إنه تواصل، أمس، مع وزارة الصحة التي نفت غياب الإجراءات الوقائية للتصدي للفيروس بالمطارات المصرية، موضحة أنه «تم اتخاذ سلسلة من التدابير الاحترازية، والإجراءات الوقائية، لمنع تسرب الفيروس إلى البلاد عبر القادمين من الخارج، من خلال رفع درجة الاستعداد القصوى بجميع أقسام الحجر الصحي بمنافذ الدخول المختلفة للبلاد».
وذكرت «الصحة» أن «الخطة الاحترازية تمثلت في رفع درجة الاستعداد، ومضاعفة أعداد القوى البشرية بمنافذ الحجر الصحي، وتجهيز أقسام العزل بمستشفيات الحميات المنوطة بالتعامل مع مثل هذه الحالات، بالإضافة إلى توفير مخزون استراتيجي من الأدوية الواجب توافرها لعلاج الحالات بالمستشفيات، فضلاً عن تنشيط إجراءات ترصد أمراض الجهاز التنفسي الحادة، ورفع درجة الوعي، ومتابعة الموقف الوبائي العالمي على مدار الساعة»، مضيفة: «تم وضع مجموعة من الإرشادات للمسافرين إلى الدول التي ظهر بها الفيروس، والتي تتمثل في تجنب الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي الحادة عن طريق تجنب الاتصال مع الأشخاص الذين يعانون من التهابات الجهاز التنفسي، وغسل وتعقيم اليدين بشكل متكرر بالماء والصابون، وتجنب الاتصال بالحيوانات الحية أو الميتة أو البرية».
كما نفت «الصحة» ما تردد من أنباء بشأن قيام الوزارة بشن حملات تفتيشية مكثفة على المطاعم الصينية وإغلاقها للوقاية من الفيروس، مؤكدة أن «كل المطاعم الصينية في مصر تعمل بشكل طبيعي، وأن جميع المنشآت الغذائية على مستوى مصر تخضع للرقابة المستمرة والدورية، للتأكد من استيفائها لكل الاشتراطات الصحية لضمان سلامة الغذاء».
وأكد «المركز الإعلامي لمجلس الوزراء» أنه «لا صحة لتأثر سوق الخضراوات المصرية بالفيروس»، لافتاً إلى أن «الخضراوات والفاكهة المصرية كافة، سواء المحلية أو المستوردة، سليمة وآمنة تماماً، وخالية من أي فيروسات وبائية». كما نفت وزارة الخارجية المصرية وقوع إصابات بين أبناء الجالية المصرية في الصين، مؤكدة أن «السفارة المصرية في بكين تقوم بمتابعة أوضاع الجالية بشكل مستمر، من خلال التواصل المباشر معهم، وذلك للاطمئنان على حالتهم الصحية، وتقديم أي دعم ممكن لهم».
ووفقاً لمصادر حكومية، يوجد نحو 350 مصرياً في ووهان، معظمهم من طلبة الدراسات العليا. وأكدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أمس، أنها «تتابع ميدانياً خطة التأمين الطبي لاستقبال المواطنين المصريين القادمين من الصين»، فيما أوضح الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي للوزارة، أن «الوضع في مصر مطمئن وآمن، ولم يتم رصد أي حالات مشتبه فيها أو مصابة بالفيروس».
وتناشد الحكومة المصرية من وقت لآخر جميع وسائل الإعلام تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد، قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى بلبلة الرأي العام، حسب تعبيرها.
وشغلت إشاعات، قالت عنها الحكومة إنها انتشرت أمس، تتعلق «ببيع أراضي هيئة السكك الحديدية» و«إجبار السائحين على استخدام الطيران الداخلي للتنقل بين المدن السياحية»، المصريين. وقالت وزارة النقل إن «ممتلكات هيئة السكك الحديدية ستظل مملوكة بالكامل للدولة، وهناك خطة لاستغلال تلك الأراضي، واستثمار بعض الأراضي غير المطلوبة للتشغيل في الوقت الحالي، بنظام حق الانتفاع، مع استمرار ملكيتها لهيئة السكك الحديدية، بهدف تحقيق أكبر استفادة ممكنة منها، لزيادة إيرادات وعوائد الهيئة لاستكمال أعمال تطوير منظومة السكك الحديدية».
وذكرت وزارة السياحة والآثار أنه «لا صحة لإجبار السائحين على استخدام الطيران الداخلي للتنقل بين المدن السياحية»، موضحة أن «السائح لديه حرية الاختيار بين مختلف الشركات السياحية، وكذلك اختيار العروض والبرامج المتوفرة بكل شركة، بما تشمله تلك البرامج من وسائل التنقل بين مختلف المقاصد السياحية داخل مصر».

مصر أخبار مصر فيروس كورونا الجديد

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا