أخبار العالم / منظمة خلق

سي بي اس الأمريكية: تجمع ضخم للإيرانيين في لوس أنجلوس: كيف يمكن تغيير النظام

  • 1/2
  • 2/2

تجمع ضخم للإيرانيين في وسط لوس أنجلوس ، كاليفورنيا

أفاد مراسل سي بي اس من لوس أنجلس أن الإيرانيين نظموا تجمعًا في وسط لوس أنجلوس لمناقشة كيف يمكن تغيير النظام، ووصفوا المظاهرات في إيران بأنها نقطة تحول في إيران.

وأضافت قناة سي بي اس: بعد اعتراف النظام الإيراني، بأنه أسقط طائرة ركاب وقتل جميع ركابها، لقد ملأ الآلاف من الطلاب الشباب شوارع إيران.
يفيد الصحفيون الدوليون بأن هذه الانتفاضة أكثر جرأة مما لوحظ في الآونة الأخيرة، حيث يصف بعض المتظاهرين خامنئي بأنه قاتل بل ويطالبون بقتله.
ذكر مراسل CBS من مؤتمر لوس أنجلوس حيث اقيم ”مؤتمر كاليفورنيا بشأن إيران الحرة" أن المشاركين في المؤتمر يرون إسقاط الطائرة ومقتل قاسم سليماني لحظة حاسمة ستؤدي في النهاية إلى تغيير النظام.
وقال باتريك كينيدي لـ CBS : في إيران، يحدث أسوأ شيء في العالم، تحت حكم أسوأ دولة ترعى الإرهاب في العالم".
بدوره يقول أمير عمادي إن قاسم سليماني قتل والده في مخيم أشرف في السنة 2013.
وأضاف: من ناحية، هناك أشخاص شجعان يرغبون في التظاهرة لأنها فرصة للإطاحة بحكم الملالي، لكن من ناحية أخرى هناك نظام فظيع يطلق النار على الشباب لأعمار تتراوح بين 13-14 عامًا.

مؤتمر الإيرانيين في كاليفورنيا

إقرأ أيضا:

أمريكا.. مؤتمر جديد لفضح جرائم نظام الملالي ومسؤولون: نظام طهران ينهار


- هلاك قاسم سليماني سيسرع من سقوط النظام
- مطالب بمحاسبة المتورطين بقتل الشعب الإيراني
- مسؤولون أمريكيون يدعمون المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
- النظام ساقط لا محالة والحرية قادمة إلى إيران

لا يزال الإيرانيون المعارضون لنظام الملالي، يبذلون أقصى ما في وسعهم لفضح جرائم وقمع هذا النظام الإرهابي، فمن تنظيم المؤتمرات والمعارض إلى إقامة الندوات والوقفات والمظاهرات، تستمر جهود المقاومة في تعرية وكشف فضائح النظام الإيراني، وتحريك المجتمع الدولي ضد هذه الشرذمة الإجرامية القابعة في طهران.

جولة جديدة

وفي خضم تلك الجهود دعا الإيرانيون المقيمون في كاليفورنيا، السبت 11 يناير (كانون الثاني) عام 2020، إلى مؤتمر حاشد في لوس أنجلوس، شارك فيه أكثر من ألف شخص لدعم انتفاضة الشعب الإيراني والمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، مطالبين بإعمال سياسة حازمة ضد نظام الملالي، وطالبوا بمحاسبة المتورطين بقتل الشعب الإيراني.


شخصيات مهمة وتغطية عالمية

وشهد المؤتمر العديد من الشخصيات المهمة، ضمت كل من الجنرال جيمز كانوي، قائد سلاح مشاة البحرية الأمريكي السابق، السناتور روبرت تورسلي، والنائب باتريك كينيدي، والسفير لنكولن بلومفيلد، والبروفسور إيفان ساشا شيهان.
كما حضر هذا المؤتمر العديد من القنوات المتلفزة ووسائل الإعلام والصحف والمحطات الإذاعية الوطنية والعالمية الكبيرة. ... .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا