أخبار العالم / الوطن العمانية

ضربات للجيش السوري تستهدف مواقع الإرهابيين بريفي إدلب وحلب

دمشق ـ الوطن ـ وكالات: دمرت وحدات الجيش العربي السوري أوكارا وتحصينات للإرهابيين في ريفي إدلب الجنوبي الشرقي وحلب الجنوبي الغربي وذلك في إطار عملياتها المتواصلة ضد فلول التنظيمات الإرهابية التي تنتشر في تلك المناطق وتتخذ من المدنيين دروعا بشرية وتمنعهم من المغادرة إلى المناطق الآمنة. وأفادت وكالة “سانا” السورية الرسمية بأن وحدات من الجيش نفذت صباح أمس ضربات مدفعية وصاروخية مركزة طالت مواقع المجموعات الإرهابية ومحاور تحركاتها في مدينة معرة النعمان وبلدات سراقب ومعرشورين ومعرشمشة وتلمنس بريف إدلب الجنوبي الشرقي. وأشارت “سانا” إلى أن الضربات أسفرت عن القضاء على عدد من الإرهابيين وإصابة آخرين وتدمير أسلحتهم وذخيرتهم. وأحبطت وحدات الجيش العاملة في الريف المحرر بمنطقة معرة النعمان أمس الأول هجوما للمجموعات الإرهابية على النقاط العسكرية في بلدتي التح وجرجناز واستهدفت بالأسلحة المناسبة تحركات فلولهم على محور أبو الضهور/سراقب بريف إدلب الجنوبي الشرقي. وفي ريف حلب الجنوبي الغربي لفتت “سانا” إلى أن وحدات من الجيش استهدفت بضربات مدفعية أوكارا وتحصينات للتنظيمات الإرهابية في قرية خلصة موقعة في صفوفهم قتلى ومصابين ودمرت أسلحة وذخائر كانت بحوزتهم. وتنتشر في الريف الغربي والجنوبي لمدينة حلب مجموعات إرهابية تتبع في أغلبيتها لتنظيم “جبهة النصرة” تعتدي على الأحياء السكنية في المدينة والقرى والبلدات الآمنة المجاورة.
في وقت لاحق، أعلن الجيش السوري، أن قواته أحكمت سيطرتها على بلدة التح بريف إدلب، وحررتها من مسلحي الجماعات الإرهابية. وقال العقيد في الجيش العربي السوري منذر داشر، للصحافيين: “يواصل المسلحون قصف قرانا ومدننا. وتم الاستيلاء على هذه البنادق في أثناء القتال، وتم إلقاء جزء بالقرب عن مركز المراقبة التركي في منطقة قرية صورمان. هذا مدفع “جحيم ناري”، عيار 300 ملم، يطلق النار بأسطوانات الغاز، يصل مداه إلى 6 كم”. وأضاف العقيد، أنه قبل أيام قليلة، حاول المسلحون تنفيذ العديد من الهجمات المسلحة على البلدة، بما في ذلك استخدام السيارات المفخخة مع انتحاريين، مشيرا إلى أنه “تم صد جميع الهجمات بنجاح”.
“مركبات مملوءة بالمتفجرات”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا