الارشيف / أخبار العالم / الوطن العمانية

الأمم المتحدة تحذر من إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا

نيويورك ـ وكالات: حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش من مغبة إرسال قوات عسكرية أجنبية إلى ليبيا، وقال جويتريش في بيان، إن “أي دعم أجنبي للأطراف المتحاربة” في ليبيا “لن يؤدي إلا إلى تعميق الصراع” في هذا البلد. وأضاف البيان أن “الأمين العام يكرر التأكيد على أن الانتهاكات المستمرة لحظر الأسلحة المفروض بموجب قرار مجلس الأمن الرقم 1970 الصادر في2011 وتعديلاته في القرارات اللاحقة تزيد الأمور سوءا”. وجدد “دعوته إلى وقف فوري لإطلاق النار في ليبيا وعودة جميع الأطراف إلى الحوار السياسي”.
من جانبه أعرب نائب الممثل الخاص للأمين العام والمنسق المقيم للأمم المتحدة، منسق الشؤون الإنسانية في ليبيا، يعقوب الحلو، عن إدانته الشديدة للغارات الجوية والقصف المكثف على العاصمة الليبية وما حولها.
وقال الحلو في بيان “أشعر بالصدمة من الهجمات المستمرة بشكل عشوائي على المناطق المدنية والبنية التحتية المدنية، الأمر الذي يودي بالمزيد من أرواح الأبرياء. يجب أن تدرك أطراف النزاع أن الهجمات العشوائية ضد المدنيين والبنية التحتية المدنية والاستهداف المباشر للعاملين الصحيين والمرافق الصحية قد تشكل جريمة حرب.”
وأضاف الحلو: “تعد الهجمات على المدارس والمرافق الطبية انتهاكًا خطيرًا للقانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان وتحرم الفئات الأكثر ضعفًا من حقوقهم في التعليم والرعاية الطبية. إن أعمال العنف التي ترتكب ضد المدنيين والعاملين في المجال الإنساني والبنية التحتية المدنية مؤسفة، وأدينها بأشد العبارات”.
وشدد الحلو على ضرورة “وصول المساعدات الإنسانية بطريقة آمنة ودون عوائق إلى المدنيين، مما يضمن مواصلة السلطات المعنية والأمم المتحدة والشركاء في المجال الإنساني أعمالهم المنقذة للحياة. أدعو إلى المساءلة ووضع حد لإفلات مرتكبي جرائم الحرب والانتهاكات الجسيمة من العقاب”.
وخلص بالقول إنه حتى في أوقات النزاع المسلح الذي لا يمكن تفاديه، على جميع أطراف القتال الوفاء بالتزاماتهم بحماية المدنيين، على النحو المنصوص عليه في اتفاقيات جنيف – وهي إحدى أكثر المعاهدات الدولية تأييدًا في العالم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا