أخبار العالم / المصرى اليوم

جهود دولية لاحتواء أزمة اغتيال قاسم سليماني

اشترك لتصلك أهم الأخبار

دعت الصين وفرنسا وألمانيا، الولايات المتحدة وإيران إلى اللجوء للحوار لحل الأزمة المتفاقمة عقب اغتيال قاسم سليمانى، قائد فيلق القدس بالحرس الثورى الإيرانى، فيما تواصلت تهديدات إيران وأذرعها فى المنطقة بالانتقام.

وقال وزير الخارجية الصينى، وانج يى، السبت، إن بكين «تحث واشنطن على حل المسألة مع إيران عبر الحوار»، لافتًا إلى أن بلاده «ستلعب دورًا بناءً فى الحفاظ على السلام والأمن فى الخليج».

وأعلن وزير الخارجية الفرنسى جان إيف لو دريان، السبت، أنه بحث الوضع فى الشرق الأوسط مع نظيريه الألمانى هايكو ماس والصينى وانج يى، وقال فى تصريحات صحفية إن باريس وبكين متفقتان على محاولة تجنب أى تصعيد فى التوتر بالشرق الأوسط، وأكد أيضًا أنه اتفق مع نظيريه الألمانى والصينى على أهمية الحفاظ على سيادة العراق واستقراره وضمان ألا تنتهك إيران اتفاق فيينا.

وأعلن الجيش الألمانى أن الولايات المتحدة وحلفاءها أوقفوا تدريب القوات العراقية بشكل مؤقت بكل أنحاء العراق، ونصحت بريطانيا مواطنيها بتجنب السفر إلى جميع أنحاء العراق باستثناء إقليم كردستان، وتجنب السفر إلى إيران إلا للضرورة.

ونفى الجيش العراقى، السبت، وقوع ضربة جوية على قافلة طبية فى التاجى، شمالى بغداد، بعد أن أعلنت فصائل الحشد الشعبى العراقية فى وقت سابق، السبت، أن ضربة جوية كانت تستهدف مقاتليها أصابت قافلة طبية، لكن الفصائل أصدرت فى وقت لاحق بيانًا آخر نفت فيه استهداف أى قوافل طبية فى التاجى.

وشارك آلاف المشيعين فى بغداد، السبت، بجنازة قاسم سليمانى، قائد فيلق القدس، وأبومهدى المهندس، القيادى بالحشد الشعبى العراقى، وغيرهما ممن قُتلوا فى ضربة جوية أمريكية، الجمعة، فى العراق، ونقلت وكالة «تسنيم» الإيرانية عن الجنرال غلام على أبوحمزة، قائد الحرس الثورى فى إقليم كرمان الجنوبى، قوله إن إيران ستعاقب الأمريكيين أينما كانوا على مرماها، بما فى ذلك استهداف سفن فى الخليج.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا