أخبار العالم / الوفد

بن زايد وماكرون يبحثان كيفية تجنب التصعيد بالمنطقة بعد مقتل سليماني

قالت الرئاسة الفرنسية إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد أكدا عزمهما العمل سويا من أجل استئناف الحوار بين الأطراف الليبية، كما اتفقا خلال اتصال هاتفي على القيام بالاتصالات مع جميع الأطراف المعنية لتجنب تصعيد خطير في المنطقة،

بعد مقتل قاسم سليماني.

وبحث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الوضع المتوتر في الشرق الأوسط اليوم السبت مع الرئيس العراقي برهم صالح وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

وذكر بيان صادر عن مكتب ماكرون

أنه وصالح سيظلان على تواصل لمحاولة منع مزيد من التصعيد في العراق والمنطقة.

كان عشرات الآلاف من الأشخاص في بغداد شاركوا اليوم السبت في تشييع قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني وأبو مهدي المهندس القيادي بالحشد الشعبي العراقي اللذين قتلا في ضربة جوية أمريكية بالعراق زادت من احتمال نشوب صراع أوسع في الشرق الأوسط.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا