أخبار العالم / الوفد

الصين: نراقب عن كثب تصعيد الولايات المتحدة وإيران

أجرى وزير الخارجية الصيني وانغ يي ونظيره الروسي سيرجي لافروف اتصالًا هاتفيًا لمناقشة المسائل الناشئة بعد هجوم أمريكي بطائرة دون طيار أسفر عن مقتل قاسم سليماني رئيس فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، حيث أكد الوزيران على ضرورة الحد من التوترات واحترام سيادة الدولة.

وأكدت الصين أنها تتابع عن كثب تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة وإيران، وتعارض أي استخدام للقوة العسكرية في العلاقات الدولية.

وقال وانغ يي في بيان نشر على موقع وزارة الخارجية الصينية على الإنترنت إن "العمليات العسكرية غير مقبولة

وأثناء المكالمة الهاتفية، حث وانغ ولافروف الدول أيضًا على احترام سيادة الدول الأخرى، في أعقاب العملية العسكرية الأمريكية ضد القائد العسكري الإيراني على الأراضي العراقية.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية الروسية يحدد الخطوط العريضة للمكالمة الهاتفية بين الوزيرين: "أكد الوزراء عدم

مقبولية استخدام القوة العسكرية في انتهاك لميثاق الأمم المتحدة، وكذلك ضرورة احترام الدول لسيادة الدول وسلامة أراضيها".

كما أكد الوزراء عزمهما على التنسيق في شؤون مجلس الأمن الدولي.

وفي الساعات الأولى من يوم أمس الجمعة، كان سليماني وأبو مهدي المهندس، نائب قائد الحشد الشعبي العراقي، من بين الذين قتلوا في هجوم طائرة أمريكية دون طيار بالقرب من مطار بغداد الدولي.

وألقى اللوم على سليماني والمهندس من قبل واشنطن في تنظيم مظاهرات اقتحمت السفارة الأمريكية في بغداد في 31 ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا