أخبار العالم / euronews

هل تحكم "سلالة ترامب" الولايات المتحدة في المستقبل؟

في سؤال قد يبدو للوهلة الأولى مبكر لا بل غير واقعي، قام موقع "سورفي مانكي" للاستطلاعات بسبر آراء الأمريكيين حول من يريدون أن يصبح رئيسهم بعد الانتخابات المقبلة، أي في 2024.

جاءت النتائج بشيء من الطرافة والسوريالية، حيث اختار المشاركون في المسح "سلاسة ترامب" لحُكم الولايات المتحدة!! وجاء دونالد ترامب جونيور، ابن الرئيس الأمريكي، وكذلك ابنته إيفانكا ترامب ضمن أول أربعة أسماء على رأس القائمة.

أتى ترتيب دونالد ترامب جونيور بالاستطلاع مباشرة بعد نائب الرئيس الحالي مايك بنس، بـ29% مقارنة بـ40% لسابقه، ومتقدماً بثلاثة بالمئة عن نيكي هيلي، سفيرة الولايات المتحدة السابقة في مجلس الأمن التي حلت في المرتبة الثالثة.

إيفانكا تلت هيلي في المرتبة الرابعة بفرق 10 نقاط مع 16%، متقدمة على ماركو روبيو النائب الجمهوري الذي حقق 15%.

ووفقاً للمسح الذي شمل 1،854 من البالغين من أنصار الجمهوريين، فإن دونالد جونيور كان اختيار الفئة الشابة في حين كان بنس اختيار الفئة الأكبر سناً.

ورغم عدم شغل دونالد جونيور لمنصب في إدارة ترامب، إلا أنه جاء متقدماً على شقيقته التي يستعين بها والدها في العديد من المهام.

دونالد جونيور هو أحد أبرز المدافعين عن والده ومهاجمي اليسار، مستغلاً شعبيته على تويتر حيث لديه أكثر من 4 مليون متابع، ويشارك في الحملة الانتخابية حالياً.

أما إيفانكا فبإمكانها استغلال عملها في إدارة أبيها كنقطة إقناع وانطلاق في مشوار وراثة مقعد ترامب.

حالياً هي مستشارة للرئيس في قضايا التعليم والتمكين الاقتصادي للنساء والأسر، وخلق فرص العمل والنمو الاقتصادي من خلال تنمية القوى العاملة، والتدريب على المهارات وريادة الأعمال.

وغالبًا ما تمثل إيفانكا ترامب الرئيس في الأحداث والمؤتمرات العالمية المتعلقة بالملفات التي تدخل ضمن مجال عملها.

جدير بالذكر أن الاستطلاع تم عبر الإنترنت -مباشرة قبل قرار مجلس النواب الأمريكي إحالة ملف عزل ترامب لمجلس الشيوخ- على عينة من 4,436 بالغاً، منهم 1,854 جمهورياً و1,769 ديمقراطياً.

تم اختيار المشاركين من بين أكثر من مليوني شخص يقومون بالمشاركة بالاستطلاعات على موقع "سورفي مانكي" يومياً، وتم تقييم البيانات حسب العمر والعرق والجنس والتعليم والجغرافيا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا