أخبار العالم / المصريون

هذا ما فعله ترامب قبل لحظات من مقتل "قاسم سليماني"

كشفت صحيفة أمريكية، ما كان يفعله الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الساعات السابقة لمقتل قاسم سليماني، الرجل الثاني في إيران، "قائد قوات النخبة شبه العسكرية الإيرانية"؛ فقبل إرسال الجيش الأمريكي طائرة "ريبر" دون طيار، لقتل سليماني، كان الرئيس دونالد ترامب يسترخي في ممتلكاته الفخمة في فلوريدا، وفي الصباح، لعب الجولف في 18 حفرة في نادي "ويست بالم بيتش للجولف".

وأضافت الصحيفة، أنه حوالي الساعة الثالثة مساءً، عاد ترامب إلى مار لاغو، وهو المبنى التاريخي المواجه للمحيط الذي أطلق عليه "البيت الأبيض الشتوي"، وانتظر وهو يرتدي حلة زرقاء داكنة عليها ربطة عنق زرقاء، وعلم أمريكي مثبت على طية صدر السترة، بحسب "بوليتيكو" الأمريكية.

يذكر أنه في وقت سابق من هذا الأسبوع، كان يحيط بترامب في مار الاغو كبار المسئولين؛ مثل وزير الخارجية مايك بومبيو، ورئيس هيئة الأركان المشتركة مارك ميلي، وكبير موظفي البيت الأبيض بالإنابة ميك مولفاني، ومستشار الأمن القومي روبرت أوبرين؛ وطوال الأسبوع بأكمله، سعى ترامب إلى الحصول على استشارات من مستشارين آخرين عبر الهاتف.

وقال الصحفي هوي كار، الذي تحدث مع ترامب يوم الخميس في مار لاغو، بعد فترة وجيزة من نشر الأخبار ، "لقد كان هادئًا"، وبعد فترة تناول الرئيس الطعام مع زعيم الحزب الجمهوري كيفن مكارثي. وأضاف: "لم يكن لدي أي فكرة عن وجود أي شيء خارج عن المألوف يحدث حتى وصلت إلى المنزل".

ومع تكثيف الهجمات الصاروخية على القواعد الأمريكية في العراق على مدى الشهرين الأخيرين، منح الرئيس البنتاجون خطًا استثنائيًا: الجيش الأمريكي حصل على إذن بقتل سليماني في المرة التالية التي أتيحت له فيها فرصة للقيام بذلك، وفقًا لمسئول دفاعي كبير.

وقال المسؤول - الذي لم يذكر كيف أعطى ترامب مؤخرًا هذا التصريح للبنتاجون سواء كان ذلك قبل ساعات أو أسابيع أو حتى أشهر قبل ذلك- "لقد كانت لدينا سلطة قبل ذلك لاتخاذ هذا الإجراء". وفي الآونة الأخيرة، ليلةرأس السنة الجديدة، كان الرئيس يخبر المراسلين أنه لا يريد الحرب مع إيران.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا