أخبار العالم / euronews

البنتاغون يقرر إرسال 750 جنديا إلى الشرق الأوسط عقب الهجوم على السفارة الأمريكية في العراق

أعلن وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر الثلاثاء عن إرسال حوالي 750 جنديا أمريكيا سيتوجهون إلى الشرق الأوسط، كإجراء عاجل على الهجوم الذي استهدف مبنى السفارة الأمريكية في بغداد.

وقال إسبر في سلسلة تغريدات على موقعه في تويتر إنه وبتوجيه من القائد العام للقوات المسلحة، الرئيس دونالد ترامب، "سمحت بإرسال كتيبة من قوة الاستجابة الفورية من الفرقة 82 المحمولة جوا، إلى المنطقة التابعة لعمليات القيادة المركزية ردا على الأحداث الأخيرة في العراق".

وفي هذا الصدد أعلن مسؤول أمريكي لوكالة فرانس برس الأربعاء أن 500 من الجنود سيصلون إلى الكويت ليتم ارسالهم "على الأرجح" لاحقا إلى العراق.

وأضاف المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن هويته أنه في نهاية المطاف "يمكن نشر ما يصل إلى 4000 جندي في المنطقة"، وذلك بعد تهديد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب طهران وجعلها تدفع "ثمنا باهظا" على خلفية هجوم الاف المحتجين العراقيين المؤيدين لإيران على السفارة الأميركية في بغداد الثلاثاء.

كما قال إسبر ان هناك "قوات إضافية" جاهزة ليتم نشرها "في الأيام المقبلة". وتابع الوزير الأمريكي "هذا النشر هو إجراء وقائي ومناسب ردا على مستويات التهديد المتزايدة ضد الأفراد والمنشآت الأمريكية". كما حرص إسبر على التأكيد بأن الولايات المتحدة ستحمي شعبها ومصالحها في كل أنحاء العالم بقوله "الولايات المتحدة ستحمي شعبها ومصالحها أينما وجدت في جميع أنحاء العالم".

هذا، وتعرضت سفارة الولايات المتحدة في بغداد لهجوم شنه عناصر من الحشد الشعبي، وأظهرت صور ومقاطع فيديو للهجوم. المعتدون كانوا يرتدون الزي العسكري الرسمي لميليشيات من بينهم كتائب حزب الله العراقية ومنظمة بدر وعصائب أهل الحق.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا