أخبار العالم / الوفد

الخارجية الأمريكية: الهجوم على السفارة في بغداد من صنع "إرهابيين"

قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، مساء الثلاثاء، إن الهجوم على السفارة الأمريكية في بغداد كان من صنع "إرهابيين".

وكتب بومبيو على تويتر "هجوم اليوم تم تنسيقه من قبل إرهابيين - أبو مهدي المهندس وقيس الخزعلي - وبدعم من حليفين لإيران، هادي العماري وفالح الفياض"، واضاف "تم تصويرهم جميعا أمام سفارتنا".

ونظم محتجون ومقاتلون ينتمون إلى جماعات مسلحة مظاهرات عنيفة أمام السفارة

الأمريكية في بغداد، أمس الثلاثاء، احتجاجا على ضربات جوية أميركية في العراق، حيث أضرموا النار في موقع أمني ورشقوا قوات الأمن بالحجارة في تحد جديد للرئيس الأميركي دونالد ترامب.

ودفعت الاحتجاجات، التي تقودها جماعات مسلحة مدعومة من إيران، الولايات المتحدة إلى نشر المزيد من قوات مشاة البحرية لحماية أفراد

السفارة الذين تجمعوا داخل المنشأة.

ورد حراس السفارة بقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع بعدما أحرق المحتجون الموقع الأمني عند مدخل السفارة دون أن يقتحموا المجمع الرئيسي.

وقالت وزارة الخارجية إن الموظفين الدبلوماسيين بداخلها في أمان ولا توجد خطط لإجلائهم.

ويمثل الهجوم غير المسبوق على بعثة دبلوماسية أميركية في العراق تصعيدا لصراع بالوكالة بين واشنطن وطهران، وكلاهما له نفوذ كبير في العراق، بينما تتحدى احتجاجات واسعة النظام السياسي العراقي بعد نحو 17 عاما من الغزو الأميركي الذي أطاح بصدام حسين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا