أخبار العالم / euronews

ناس ديلي أو الطريقٌ إلى الشهرة.. حكايةُ شاب فلسطيني من عرب ال48 فماذا قال ؟

استطاع الشاب الفلسطيني نصير ياسين، الذي يصف نفسه بأنه "قروي دميم تعوزه الثقة بالنفس" أن يتحول إلى ظاهرة على مواقع التواصل الاجتماعي بفضل مشروع 1000 فيديو في 1000 يوم.

تخرج ياسين البالغ من العمر 27 عاما من جامعة هارفارد المرموقة كمهندس برمجيات، لكنه اختار أن يبدأ حياة عملية جديدة من خلال تأسيس شركته "ناس ديلي" في سنغافورة بعد وصول عدد متابعيه إلى مليون شخص.

ويحظى صانع الفيديو الموهوب بشعبية خاصة على موقع فيسبوك تحت اسم "ناس ديلي Nas Daily" ويخبرنا قصة نجاحه في مقابلة أجراها مع يورونيوز، ويقدم نصائح خاصة إلى جيل الشباب الذي يسعى لأن يكون مؤثرا وناشطا على مواقع التواصل الاجتماعي وتحديدا في عالم الفيديو الرقمي.

يقول ياسين، ويطلق على نفسه اسم "ناس": إنه بإمكان أي شخص أن يصبح مدوّن فيديو "فلوغر" دونما حاجة لدعم من جهة راعية أو فريق عمل، لكن الهدف الأول يجب ألا يكون كسب المال.

واجه ناس خلال مشروعه بعضا المشكلات بسبب هويته الفلسطينية المسلمة، كما اتهمه البعض بـ "العمالة لإسرائيل" بسبب جواز سفره الإسرائيلي، لكنه يقول "أتمنى أن يأتي يوم لا نرى فيه إسرائيل وفلسطين كعدوّين، ما ضرّنا لو أصبحنا أصدقاء وماذا لو "كبرنا" قليلا؟".

أصدر ياسين موقعه بلغات ست وهو يعمل حاليا على إضافة التركية كلغة سابعة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا