الارشيف / أخبار العالم / الوطن العمانية

رئيس وزراء ماليزيا يرفض العقوبات الأميركية ضد إيران

في السياسة 15 ديسمبر,2019  نسخة للطباعة

ألمح للبقاء بعد 2020
الدوحة ـ وكالات: ذكر رئيس وزراء ماليزيا، مهاتير محمد أن العقوبات الاقتصادية الأميركية ضد إيران غير قانونية وترفضها بلاده.
جاء ذلك خلال تصريحات أدلى بها مهاتير محمد في مؤتمر يٌعقد في العاصمة القطرية، الدوحة، نقلتها وكالة “بلومبرج” للأنباء ، مشيرا إلى أن القيود تعرقل حرية وصول ماليزيا إلى سوق مهم وشريك تجاري.
وكانت الولايات المتحدة قد فرضت عقوبات على إيران بسبب ما تعتبر أنه سياسات عدائية ومزعزعة للاستقرار في المنطقة من جانب إيران.
وكان أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني قد افتتح، أمس، منتدى الدوحة، الذي ينعقد تحت شعار “الحوكمة في عالم متعدد الأقطاب”.
وألمح مهاتير محمد إلى أنه قد يسعى للبقاء في منصبه بعد 2020 وذلك بعد أربعة أيام فقط من تعهده بالتنازل عن السلطة لخليفته المنتظر أنور إبراهيم.
وردا على سؤال خلال منتدى الدوحة عما إذا كان سيتنحى في العام المقبل قال مهاتير إنه يريد حل المشكلات التي أوجدتها الحكومة السابقة قبل الاستقالة.
وأضاف “اتعهد بالاستقالة بمجرد حل المشكلات الكبيرة التي تركتها الحكومة السابقة. اتعهد بالتنحي وتسليم القيادة لمرشح يختاره الائتلاف”.
ولم يذكر مهاتير (94 عاما) متى يعتزم ترك منصبه.
وردا على سؤال عما إن كان أنور هو أفضل شخص لخلافته كرئيس للوزراء وإن كان يزكيه قال مهاتير إنه لا يستطيع ضمان من يكون الاختيار الأفضل نظرا للتجارب السيئة السابقة. وأضاف “اخترت خلفاء لي ثم تولوا السلطة وفعلوا أمورا مغايرة”.
ويشهد المنتدى مشاركة رئيس وزراء ماليزيا، ومن تركيا، وزيرا الدفاع خلوصي أكار، والخارجية مولود تشاووش أوغلو، والمتحدث باسم الرئاسة إبراهيم قالن.
ومن الولايات المتحدة، وزير الخزانة ستيفن منوشن، برفقة مستشارة الرئيس الأميركي وابنته، إيفانكا ترامب.
وكان “منتدى الدوحة” قد تم إنشاؤه عام 2000 كمنصة حوار عالمية تجمع قادة الرأي وصناع السياسات حول العالم لطرح حلول مبتكرة وقابلة للتطبيق.

2019-12-15

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا