الارشيف / أخبار العالم / الوطن العمانية

كوريا الشمالية تجري “تجربة مهمة” في موقع لإطلاق الأقمار الصناعية

في السياسة 15 ديسمبر,2019  نسخة للطباعة

مبعوث أميركي إلى سيئول
سيئول ـ رويترز: قالت وكالة الأنباء المركزية الكورية إن كوريا الشمالية أجرت تجربة أخرى في موقع لإطلاق الأقمار الصناعية الجمعة لتعزيز قدراتها في مجال الردع النووي الاستراتيجي.
ونقلت الوكالة عن متحدث باسم أكاديمية علوم الدفاع في كوريا الشمالية قوله إن التجربة أجريت في موقع سوهاي لإطلاق الأقمار الصناعية دون تحديد طبيعة التجربة.
والتجربة هي الثانية من نوعها في المنشأة على مدى ثمانية أيام.
كانت الوكالة ذكرت يوم الأحد أن كوريا الشمالية أجرت تجربة “مهمة للغاية” يوم السابع من ديسمبر في موقع سوهاي لإطلاق الأقمار الصناعية الذي تجرى فيه تجارب صاروخية والذي قال مسؤولون أميركيون ذات مرة إن كوريا الشمالية وعدت بإغلاقه.
ووصف ذلك التقرير التجربة بأنها “تجربة ناجحة ذات أهمية كبيرة”. وقال وزير الدفاع في كوريا الجنوبية جونج كيونج دو إنها كانت اختبارا لمحرك.
تأتي أنباء التجارب قبل أن تنقضي في نهاية العام مهلة منحتها بيونج يانج لواشنطن حتى تتراجع عن إصرارها على نزع السلاح النووي من جانب واحد.
وحذرت كوريا الشمالية من أنها قد تسلك “طريقا جديدا” في ظل تعثر المحادثات مع الولايات المتحدة. ومن المقرر أن يصل كبير مبعوثي الولايات المتحدة لكوريا الشمالية إلى سيئول اليوم لعقد اجتماعات مع مسؤولين كوريين جنوبيين.
وقال محللون إن مثل هذه الاختبارات قد تساعد كوريا الشمالية على تصنيع صواريخ باليستية عابرة للقارات يمكن الاعتماد عليها بدرجة أكبر.
وقال أنكيت باندا وهو زميل بارز في اتحاد العلماء الأميركيين الذي يتخذ من الولايات المتحدة مقرا له “الفكرة على ما يبدو هي تذكير الولايات المتحدة بأن كوريا الشمالية لا يزال لديها مجال لتطوير برنامجها على صعيد الكيفية”. وأضاف “كان لدينا ما يشير بقوة إلى أنه أيا كان ما يفعلونه في سوهاي فهو ذو طابع عسكري إذ تولت أكاديمية علوم الدفاع مسؤولية الإعلان وليس الإدارة الوطنية لتطوير الفضاء الخارجي، وكالتهم للفضاء”.
وتصاعد التوتر في الأسابيع القليلة الماضية إذ أجرت بيونجيانج تجارب أسلحة ودخلت في حرب كلامية مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب مما أجج المخاوف من عودة مناخ التوتر بين البلدين.
وقالت سيئول وواشنطن الجمعة إن ستيفن بيجون المبعوث الأميركي الخاص لكوريا الشمالية سيصل إلى كوريا الجنوبية اليوم الأحد.
وقالت وزارة خارجية كوريا الجنوبية أن “الجانبين سيتبادلان وجهات النظر بشكل تفصيلي بشأن الوضع في الآونة الأخيرة في شبه الجزيرة الكورية، وسيناقشان سبل إحراز تقدم ملموس بخصوص نزع السلاح النووي بالكامل وتحقيق السلام الدائم”.
وقالت وزارة الخارجية الأميركية إن بيجون سيتوجه أيضا إلى طوكيو ويلتقي مع نظيره الياباني.

2019-12-15

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا