الارشيف / أخبار العالم / المصريون

البحرين تعلق على عدم حضور أمير قطر قمة الخليج

  • 1/5
  • 2/5
  • 3/5
  • 4/5
  • 5/5

وزير خارجية البحرين: مصر قلب العروبة ولن نسمح للإساءة لها

وزير خارجية البحرين: مصر قلب العروبة ولن نسمح للإساءة لها

حجم الخط: A A A

Advertisements

محمد فضل- متابعات

10 ديسمبر 2019 - 09:50 م

أخبار متعلقة

#
#
#
#

علقت البحرين على عدم حضور أمير قطر، قمة مجلس التعاون الخليجي الأربعين والتي عقدت اليوم في الرياض، معتبرة أنها بذلك غير جدية في إنهاء أزمتها مع الدول الأربع.

وقالت وزارة الخارجية البحرينية في بيان لها: "الأمر الذي كان واضحا تماما في طريقة تعاملها (قطر) مع الدورة الأربعين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، والتي انعقدت اليوم في العاصمة السعودية الرياض، وسلبيتها الشديدة والمتكررة بإرسال من ينوب عن أميرها دون أي تفويض يمكن أن يسهم في حل أزمتها".

وأضافت: "وزير الخارجية (البحريني) بيّن أن ما صرح به وزير خارجية دولة قطر بأن الحوار مع المملكة العربية السعودية قد تجاوز المطالب التي وضعتها الدول الأربع لإنهاء أزمة قطر وأنها تبحث في نظرة مستقبلية، لا يعكس أي مضمون تم بحثه مطلقا".

وشددت الخارجية البحرينية "على أن دولنا (الأربع) تتمسك تماما بموقفها وبمطالبها المشروعة (تجاه قطر)، والقائمة على المبادئ الست الصادرة عن اجتماع القاهرة في الخامس من شهر يوليو من العام 2017م، التي تنص على الالتزام بمكافحة التطرف والإرهاب، وإيقاف كافة أعمال التحريض وخطاب الحض على الكراهية أو العنف، والالتزام الكامل باتفاق الرياض لعام 2013، والاتفاق التكميلي لعام 2014، والالتزام بكافة مخرجات القمة العربية الإسلامية الأمريكية التي عقدت في الرياض في مايو 2017، والامتناع عن التدخل في الشؤون الداخلية للدول، ودعم الكيانات الخارجة عن القانون، ومسؤولية كافة دول المجتمع الدولي عن مواجهة كل أشكال التطرف والإرهاب بوصفها تمثل تهديدا للسلم والأمن الدوليين".


وزير خارجية البحرين: مصر قلب العروبة ولن نسمح للإساءة لها

أخبار متعلقة

#
#
#
#

علقت البحرين على عدم حضور أمير قطر، قمة مجلس التعاون الخليجي الأربعين والتي عقدت اليوم في الرياض، معتبرة أنها بذلك غير جدية في إنهاء أزمتها مع الدول الأربع.

وقالت وزارة الخارجية البحرينية في بيان لها: "الأمر الذي كان واضحا تماما في طريقة تعاملها (قطر) مع الدورة الأربعين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، والتي انعقدت اليوم في العاصمة السعودية الرياض، وسلبيتها الشديدة والمتكررة بإرسال من ينوب عن أميرها دون أي تفويض يمكن أن يسهم في حل أزمتها".

وأضافت: "وزير الخارجية (البحريني) بيّن أن ما صرح به وزير خارجية دولة قطر بأن الحوار مع المملكة العربية السعودية قد تجاوز المطالب التي وضعتها الدول الأربع لإنهاء أزمة قطر وأنها تبحث في نظرة مستقبلية، لا يعكس أي مضمون تم بحثه مطلقا".

وشددت الخارجية البحرينية "على أن دولنا (الأربع) تتمسك تماما بموقفها وبمطالبها المشروعة (تجاه قطر)، والقائمة على المبادئ الست الصادرة عن اجتماع القاهرة في الخامس من شهر يوليو من العام 2017م، التي تنص على الالتزام بمكافحة التطرف والإرهاب، وإيقاف كافة أعمال التحريض وخطاب الحض على الكراهية أو العنف، والالتزام الكامل باتفاق الرياض لعام 2013، والاتفاق التكميلي لعام 2014، والالتزام بكافة مخرجات القمة العربية الإسلامية الأمريكية التي عقدت في الرياض في مايو 2017، والامتناع عن التدخل في الشؤون الداخلية للدول، ودعم الكيانات الخارجة عن القانون، ومسؤولية كافة دول المجتمع الدولي عن مواجهة كل أشكال التطرف والإرهاب بوصفها تمثل تهديدا للسلم والأمن الدوليين".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا