الارشيف / أخبار العالم / المصريون

إسبر: طلبت من البنتاجون مراجعة هذا الأمر الهام

أعلن وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، الأحد، أنه طلب من البنتاغون مراجعة إجراءات فحص الجنود الأجانب في إطار برامج التبادل العسكري، ووضع القواعد العسكرية في حالة تأهب، بعد حادث إطلاق النار داخل قاعدة جوية بولاية فلوريدا.

وقال إسبر في مقابلة مع برنامج "فوكس نيوز صنداي" على شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية: "من أول الأمور التي قمت بها في أعقاب هذا الحادث كان... إرسال نشرة تحذيرية فورا إلى جميع قواعدنا ومؤسساتنا ومنشآتنا".

وأوضح أن النشرة كانت تؤكد على اتخاذ "جميع الاحتياطات اللازمة"، للتأكد من أن "شعبنا في سلامة وأمان" بعد الهجوم الذي أسفر عن مقتل 3 من طلاب البحرية الأمريكية.

وتشمل برامج البنتاغون تدريب أكثر من خمسة آلاف مواطن أجنبي، من بينهم 852 سعوديًا.

وأضاف إسبر: "لقد طلبت أن نبدأ في مراجعة إجراءات الفحص التي نقدمها فيما يتعلق بالمواطنين الأجانب القادمين إلى الولايات المتحدة".

وتابع: "ما أفهمه هو أنهم يخضعون في الوقت الراهن لفحص وزارة الخارجية الأمريكية، ووزارة الأمن الداخلي، ويجري فحصهم من قبلنا، وأريد التأكد من أن هذه الإجراءات كاملة وكافية".

وتابع: "القدرة على إحضار الطلاب الأجانب إلى هنا للتدريب معنا وفهم الثقافة الأمريكية أمر مهم للغاية بالنسبة لنا، لبناء تلك العلاقات طويلة الأجل التي تبقينا أكثر أمانًا".

وأردف: "كل هذه الأمور ساعدتنا على فهم بعضنا البعض وبناء شراكات وثيقة وعلينا أن نواصل ذلك".

وأكد إسبر، الذي تعرض لانتقادات لعدم وصفه للهجوم بأنه حادث إرهابي، صحة تقارير تفيد بأن بعض أصدقاء المهاجم احتجزوا بعد تصويرهم عملية إطلاق النار.

وأردف: "احتجز البعض، أصدقاء له كانوا في تلك القاعدة أيضًا. كما قيل لي إن البعض -واحد أو اثنين- كان يصورون".

وشدد على أنه "من غير الواضح إذا كانوا قاموا بتصويره قبل أن يبدأ، أم أنه شيء التقطوه بهواتفهم وقاموا بتصويره بمجرد رؤيته يتكشف".

وقال: "اليوم، يسحب الناس هواتفهم ويصورون أي شيء وكل شيء يحدث"، مصرا على أنه "لا يحاول إصدار حكم" إلا بعد إجراء تحقيق كامل.

وقتل 4 أشخاص، الجمعة بينهم المهاجم، وأصيب 7 آخرين بجروح، إثر إطلاق النار الذي وقع داخل مبنى تعليمي بقاعدة جوية تتبع البحرية الأمريكية في مدينة بينساكولا بولاية فلوريدا.

وأعلنت السلطات الأمريكية رسميا أن منفذ إطلاق النار هو الملازم الثاني في سلاح الجو الملكي السعودي، محمد سعيد الشمراني.

وقال حاكم فلوريدا، رون ديسانتيس، في مؤتمر صحفي، إنّ "المهاجم طالب متدرب من سلاح الجو السعودي".

وأشار إلى أنّ الحكومة السعودية "سيكون عليها سداد تعويضات لأهالي هؤلاء الضحايا"، حسبما نقلت قناة "إيه بي سي" الأمريكية.

وتضم القاعدة التي وقع بها الهجوم 16 ألف عسكري وأكثر من 7 آلاف و400 مدني.

وتعتبر مركز تدريب أول لطياري البحرية، وتعرف بأنها "مهد طيران سلاح البحرية"، كما أنها تستقبل طلابا من كافة أنحاء العالم.

ويعد إطلاق النار في فلوريدا الثاني خلال هذا الأسبوع الذي يقع في قاعدة عسكرية بالولايات المتحدة. -

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا