الارشيف / أخبار العالم / البلاد السعودية

الإرياني: حتى بيوت الله لم تسلم من المليشيا اليمنيون يستهجنون إتاوة الحوثيين على الصلاة في المساجد

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

البلاد – وكالات

استهجن اليمنيون فرض المليشيا الحوثية الموالية لإيران رسوما “إتاوة” على رواد المسجد لكل فرض من الفروض الخمسة، وأكدوا أن السابقة الحوثية التي لم تحدث عبر كل مراحل التاريخ، تأتي ضمن التعدي الحوثي على المساجد وأماكن العبادة، بعدما استهدفت الميليشيا المساجد الواقعة تحت سيطرتها ووصل بها الأمر إلى تفجيرها وإحراقها.

بدوره وصف وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، الأمر بأنه “واحدة من صور الجباية التي تمارسها الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران بحق المواطنين في مناطق سيطرتها والتي لم تسلم منها حتى بيوت الله.

وأشار أن: “هذه الممارسات الإجرامية التي وصلت حدا غير مسبوق من الاستهتار والاستخفاف بمعاناة الناس وتعُّمد إذلالهم وإهانتهم، تؤكد أن سقوط هذه الميليشيا بات أقرب مما يتصور الجميع، وأن الهمّ الأكبر لقياداتها الآن هو مراكمة الأموال والأرصدة قبل السقوط الحتمي والوشيك”.


وكرر الوزير اليمني دعوته لسكان صنعاء وكافة مناطق سيطرة الميليشيات الحوثية إلى “اللحاق بركب الانتفاضات العربية في وجه المليشيات الإيرانية والتحرك لاسترداد كرامتهم والإطاحة بهذه العصابة الإجرامية التي تجاوزت بممارساتها كل الخطوط الحمراء وباتت أوهن من بيت العنكبوت”.

وكان ناشطون يمنيون على مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا تعميما وضِع على بوابة أحد المساجد في صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين، بفرض رسوم مالية على مرتادي المسجد.

وبحسب التعميم، يتوجب على المصلين تسديد مبلغ 100 ريال يمني عن كل مصل في صلاة الفجر، و50 ريالًا لصلاتي المغرب والعشاء و50 ريالًا لصلاة الجمعة، و100 ريال لصلاة التراويح (في رمضان).
إلى ذلك، ذُيل التعميم بملاحظة للمصلين مفادها: “يمكن دفع اشتراك شهري بملغ 4000 آلاف ريال، تشمل أيام الأعياد والجمعة ورسوم الماء واستخدام دورات المياه”.

كما تضمن العرض الحوثي للمشتركين “ميزة صلاة الميت مجاناً إن كان المتوفي من أسرته”.
وبررت المليشيا الانقلابية قرار فرض تلك الرسوم المالية على المصلين بذريعة “سداد فاتورة الكهرباء المستحقة لشركة تجارية”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا