الارشيف / أخبار العالم / المصريون

استهداف مخزن ذخيرة وتجمعاً لقوات حفتر

أعلنت عملية "بركان الغضب" التي أطلقتها الحكومة الليبية، أن مدفعيتها الثقيلة استهدفت مساء السب، مخزنا للذخيرة وتجمعا لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر جنوبي العاصمة طرابلس.

جاء ذلك في بيان نشره المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب"، عبر حسابه على "فيسبوك".

وقالت القوات الحكومية إن مدفعيتها الثقيلة "استهدفت مخزن ذخيرة في محيط معسكر اليرموك جنوبي طرابلس، وتجمعا لقوات حفتر المسنودة بالمرتزقة".

ولم يتطرق البيان إلى عدد الخسائر التي ألحقها الهجومان في صفوف قوات حفتر، التي لم يتسن الحصول على تعليق فوري منها.

وفي وقت سابق السبت، أعلنت عملية "بركان الغضب"، إسقاط مقاتلة حربية تابعة لقوات حفتر، جنوبي طرابلس، وأسر قائدها.

وقالت، في بيان عبر حسابها على "فيسبوك"، أن المقاتلة التي تم إسقاطها من نوع "ميغ 23"، وتم إصابتها في سماء محور اليرموك، وسقطت جنوب مدينة الزاوية.

وذكرت أنها "ألقت القبض على الطيار إثر هبوطه من الطائرة بمظلة".

فيما لم يصدر حتى الساعة 18: 30 ت.غ تعليق من قوات حفتر على نبا إسقاط المقاتلة.

وتجددت لليوم الثاني على التوالي، السبت، اشتباكات بين القوات الحكومية وقوات حفتر في محور الخلاطات جنوبي طرابلس.

وأرسلت قوات "بركان الغضب" تعزيزات عسكرية كبيرة إلى محوري الخلاطات واليرموك؛ لصد أية هجمات لقوات حفتر، وفق مراسل الأناضول.

ومنذ عام 2011، يعاني البلد الغني بالنفط من صراع على الشرعية والسلطة، يتركز حاليًا بين حكومة "الوفاق" المعترف بها دوليًا، وقوات حفتر. -

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا