أخبار العالم / الوفد

سفير اليمن لدى المغرب يستعرض خطورة ما تتعرض له الآثار بسبب الحرب

استعرض السفير عزالدين الأصبحي، سفير اليمن لدى المغرب، أوضاع الإنتهاكات الجسيمة التي تعرضت لها المعالم الأثرية والتاريخية في اليمن، وانعكاسات الحرب المدمرة على مؤسسات الثقافة، وتدمير مسار التربية والتعليم الأكاديمي.

 

وقال الأصبحي، في في اجتماع استثنائي للجنة التراث بمقر

المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة بالرباط، إن انقلاب ميليشيا الحوثي على مؤسسات الدولة، عمد إلى تجريف  كل ماله علاقه بالتراث اليمني والحضارة اليمنية القديمة، كما عمدت الرؤية الحوثيه لتدمير التراث اللامادي المتمثل بالفنون والإبداع واختزلت إبداع الأدب وفنون بأناشيد مشوهة للحرب تحض على الكراهية وتمزيق المجتمع.

 

وأضاف سفير اليمن لدي المغرب، أن اليمن لديها 42 معلما ومحمية طبيعية على الأقل بحاجة إلى حماية، مؤكدًا أنها تتعرض إلي الدمار بسبب الكوارث الطبيعية وعبث الأيادي التي لا تقدر أهمية المحميات الطبيعية.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا