أخبار العالم / المصرى اليوم

العاهل السعودي يعد بتوفير بيئة حيوية لمجموعة الـ 20 للخروج بمبادرات تحقق آمال شعوب العالم

اشترك لتصلك أهم الأخبار

رحب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بالمشاركين في القمة المرتقبة لمجموعة العشرين، التي تستضيفها المملكة، العام المقبل، بمناسبة رئاستها أعمال المجموعة. وصرح سلمان بان: «المملكة تتطلع لاستضافة قادة مجموعة العشرين بالرياض في نوفمبر 2020، وترحب بجميع المهتمين والخبراء من دول العالم، ومشاركة قصة وتراث السعودية الغني، وصنع مستقبل زاهر وواعد للمنطقة والعالم»

وأكد خادم الحرمين الشريفين في كلمة عبر الموقع الخاص باستضافة السعودية للقمة، قائلا:«أن المملكة تعلن للعالم تفاؤلها وسعيها إلى أن تبني لمجموعة العشرين لعام 2020، بيئة حيوية للخروج بمبادرات ومخرجات تحقق آمال شعوب العالم».

وأضاف: «مجموعة العشرين منتدى عالمي، يجمع قادة ورؤساء وممثلين لكل القارات للعمل بشكل جماعي واقتراح حلول فعالة ذات أثر إيجابي على العالم أجمع، وأدى المنتدى في العقد الماضي دوراً فاعلاً في معالجة الأزمة الاقتصادية العالمية وإيجاد إصلاحات تعزز النمو والتنمية وصياغة مناهج جماعية بشأن القضايا التي تستوجب التعاون الدولي».

وتابع «اليوم، نواجه جميعا مشهداً عالمياً متغيراً بسبب التغيرات المتسارعة تقنياً واقتصادياً وبيئياً وديموغرافياً، وحيث إن العالم يزداد ترابطاً يوماً بعد يوم، تواجه دول مجموعة العشرين وشعوبها تحديات مشتركة، وفي ظل هذه التحديات، فإن التعاون الدولي أصبح ضرورة ملحة لمواجهتها، ومن هذا المنطلق تؤمن السعودية بفاعلية العمل متعدد الأطراف للتوصل إلى توافق ذي منفعة متبادلة والتصدي للتحديات وصنع فرص للبشرية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا