أخبار العالم / الوفد

مسئول جزائري: الانتخابات الرئاسية موعد لتكريس السيادة الشعبية

 أكد شريف عماري وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري الجزائري، اليوم الاثنين، أن الانتخابات الرئاسية المقبلة هي موعد لتكريس السيادة الشعبية ورفض التدخل الأجنبي.

وقال عماري -في تصريحات اليوم الاثنين- "إن 12 ديسمبر هو موعد لتكريس السيادة الشعبية ورفض كل ما يقال هنا وهناك خاصة على

المستوى الخارجي".


وأضاف أن: "الجزائر بلاد المعجزات وسترفع جميع التحديات ولديها من الحنكة والتجربة ما يكفي لتتعدى المخاض بكل اعتزاز وأمل وازدهار"، معربًا عن يقينه أن أبناء الجزائر "سيعملون من أجل تطوير بلدهم ودفع عجلة التنمية والتماسك

الاجتماعي الذي يستحقه وطنهم".


وتابع : "إن الجزائر واقفة بنسائها ورجالها والدولة عازمة على تكريس مبادئ ثورة أول نوفمبر وتكريس الإرادة الشعبية؛ تخليدًا لتضحيات الشهداء والمجاهدين"، مؤكدًا أن الدولة "تعمل على تفعيل جميع الطاقات الإنتاجية وجميع الوسائل المادية والبشرية لرفع التحدي.
وأضاف "يجب علينا استغلال جميع الفرص وأخذ الأمور بجدية للعمل من اجل تطوير بلادنا وتحسين أدائنا لنكون في مستوى التحديات".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا