أخبار العالم / الوفد

السفير الروسي: خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي له جوانب إيجابية وسلبية

أعلن السفير الروسي لدى بريطانيا، أندريه كيلين، اليوم الاثنين، أن بلاده ترى الجانبين الإيجابي والسلبي لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، حسبما أفاد موقع سبوتنيك.

 

وقال أندريه كيلين "إن وجود بريطانيا في الاتحاد الأوروبي كان مفيداً لروسيا من حيث زيادة إمكانيه التنبؤ بالعلاقات والقاعدة الحالية للمعايير والاتفاقيات الأوروبية".

 

وأضاف كيلين، قائلاً: "ولكن من ناحية أخرى، إذا حدث خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ستتاح لنا فرص جديدة، حيث ستختفي الحواجز التي يضعها الاتحاد الأوروبي. على سبيل المثال، هناك حوالي 20 حاجزا وقيدا من هذا النوع في التجارة: الصلب والصناعات الكيميائية

ومعدن الكروم".

 

وأشار السفير الروسي إلى أن رجال الأعمال الروس يترقبون بحذر التغييرات القادمة بشأن الوضع البريطاني، منوهاً إلى "انهم [رجال الأعمال] لديهم أفكار وخطط للعمل هناك، لكنهم سيمتنعون عن القيام بذلك حتى يتضح الوضع هناك".

 

وفي الوقت نفسه، أكد أن روسيا تتخذ موقفاً حيادياً من وجهة النظر السياسية بشان مسألة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، لأن هذا القرار مسألة داخلية لبريطانيا.

 

وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، يوم الجمعة، إن بلاده ستغادر الاتحاد الأوروبي

بحلول 31 يناير، على أبعد تقدير، إذا فاز حزب المحافظين بأغلبية في الانتخابات التي ستجرى خلال أسبوعين.

 

 وصوتت أغلبية البريطانيين لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في الاستفتاء العام، يوم 23 يونيو 2016، وبدأت المملكة المتحدة 29 مارس، رسميا عملية الانسحاب من الاتحاد الأوروبي بعد تمرير رسالة إلى رئيس مجلس الاتحاد الأوروبي، دونالد توسك، مع إشعار بذلك، وتم تأجيل هذا الخروج إلى 31 أكتوبر. ومن ثم وتأجيله مرة أخرى إلى 31 يناير.

 

وبدون وجود معاهدة مصدق عليها، سيكون هناك خروج فظ من الاتحاد الأوروبي، ما يهدد بعواقب اقتصادية غير سارة للغاية لكلا الطرفين، لأنه من اللحظة التي ستنفصل فيها البلاد عن الاتحاد، ستلغى القواعد التشريعية للاتحاد الأوروبي في بريطانيا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا