أخبار العالم / euronews

صدمة في الشارع المصري عقب انتحار طالب من أعلى برج القاهرة

ساد الشارع المصري حالة من الصدمة، عقب حادثة انتحار طالب جامعي يوم السبت في القاهرة عندما وضع حدا لحياته بألقاء نفسه من أعلى برج القاهرة الشهير.

وانتشر مقطع فيديو التقطته كاميرات المراقبة بالبرج قيام الشاب، واسمه نادر محمد جمال ويبلغ من العمر 24 عاما، بالقفز من على ارتفاع 187 مترا.

وذكر صديق كان برفقته للشرطة أن الضحية كان يمر بأزمة نفسية حادة، واقترح عليه يوم الحادثة القيام بنزهة في بادرة لـ "إخراجه من كبوته" وعند صعودهم إلى الطابق الأخير من برج القاهرة قام الضحية بإلقاء نفسه.

وضجت منصات بالتعليقات التي تعبر عن الصدمة والأسى على الضحية، فيما انتقد آخرون الأوضاع التي كانت سببا في إقدام الشاب على هذه خطوة من عبر وسم #انتحار_طالب_هندسه.

الحادثة أعادت للأذهان أيضا تصريحات للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الذي تحدث خلالها عن انتحار الشباب.

وازدادت حالات الإنتحار في السنوات الأخيرة بمصر خاصة بين الشباب بسبب الأزمات العاطفية أو النفسية الناتجة عن عدة أسباب في مقدمتها الأوضاع الإجتماعية والإقتصادية الصعبة.

وسُجلت في الشهور الأخيرة حالات انتحار من قبل شباب من خلال الإلقاء بأنفسهم تحت عجلات مترو الأنفاق.

ويمثل البرج الذي شهد الواقعة معلما سياحيا وأثريا يستقطب آلاف السياح سنويا.

الإنتحار في الوطن العربي...مصر تتصدر

وأظهر تقرير لمنظمة الصحة العالمية (WHO) احتلال مصر المركز الأول بين الدول العربية من حيث معدلات الانتحار عام 2016.

وتفوقت مصر على دول عربية تشهد نزاعات مسلحة وحروب أهلية حيث شهدت 3799 حالة انتحار في عام 2016، تبعتها عربياً السودان (3205 حالة انتحار) واليمن (2335 حالة).

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا