الارشيف / أخبار العالم / euronews

القضاء البريطاني يوجه تهمة القتل لرجل قتل زوجته السابقة وهي حامل

وجه القضاء البريطاني تهمة القتل لرجل أدين بقتل زوجته السابقة الحامل. ولقيت سناء محمد التي تبلغ من العمر 35 عاما، مصرعها وهي أم لـ 5 أطفال وحامل في شهرها الثامن على يد طليقها في الـ 12 نوفمبر-تشرين الثاني للعام 2018. وتتزامن إدانة المتهم قبل أيام من الاحتفال باليوم العالمي للقضاء على العنف ضد النساء والذي يوافق الـ 25 من نوفمبر-تشرين الثاني.

وألقت الشرطة القبض على رامانودج أنماتهاليجادو، الذي يبلغ من العمر 51 عاما بعد ارتكابه للجريمة حيث طارده زوج الضحية في حديقة المنزل. وأشارت التقارير إلى أن زوج سناء محمد طلب منها الهروب، وخلال محاولتها الفرار لحق بها الجاني وأطلق النار عليها، مما أدى إلى إصابتها.

وأوضحت الشرطة أن السهم الذي أصاب الضحية يبلغ طوله 18 بوصة وقد اخترق جسد الضحية، وللقاتل أبناء مع الضحية حيث تمكن أحد أبنائه من السيطرة على سلاحه. وتم نقل سناء محمد إلى المستشفى حيث أجريت لها عملية قيصرية في محاولة لإنقاذ جنينها الذي ولد في حالة حرجة للغاية، وسرعان ما فارقت الأم الحياة بسبب الإصابات التي لحقت بأعضائها الداخلية على مستوى الكبد والقلب.

وكشف تحقيق الشرطة أن رامانودج أنماتهاليجادو كان يخطط لقتل طليقته منذ عدة أشهر. لذلك اقتنى بندقية مزودة برمح عبر الإنترنت مقابل ألف جنيه. كما اشترى سهام الرماية من مواقع مختلفة كي لا يثير الاهتمام. وعثر المحققون أيضا على حقيبة تحتوي على زوج من المقصات ولفافة شريط لاصق ومخطط يوضح تواريخ وأوقات تحرك زوجته السابقة وزوجها.

ومن المقرر أن يصدر القضاء حكمه على المتهم في الـ 29 من هذا الشهر. وأكد الرقيب أمجد شريف، الذي قاد التحقيق أن أنماتهاليجادو قتل زوجته السابقة "بدم بارد". مضيفا أن "الظروف وتفاصيل القضية مروعة". وأشاد التحقيق بتعاون عائلة وأصدقاء سناء محمد الذين قدموا بعض الأدلة خلال المحاكمة.

وأوضح أمجد شريف أن تصرف رامانودج أنماتهاليجادو غير المسؤول في الـ 12 نوفمبر-تشرين الثاني 2018 ترك ستة أطفال، بينهم طفل حديث الولادة، بدون أم وزوج في حداد على زوجته".

وأوضح زوج الضحية أنها كانت دائمة القلق وكثيرة التخوف من تصرفات زوجها السابق وقالت له أكثر من مرة: "إن رامانودج أنماتهاليجادو غيور جدا. إنه لا يسامح ولا ينسى ويحب اختلاق المشاكل".

وحسب تقرير للأمم المتحدة فإن 58 في المائة من النساء من أصل 87 ألف امرأة قتلوا في العام 2017 قتلن على أيدي شركاء حميمين أو أفراد من الأسرة. وأكثر من ثلث النساء اللاتي قُتلن عمدا تمّت تصفيتهن عن طريق الزوج السابق أو الشريك الحالي.

للمزيد:

أراد قتل زوجته السابقة ... فأرسل لها قنبلة في رسالة

السجن عشر سنوات لبريطاني قتل زوجته بمطرقة في دبي

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا