الارشيف / أخبار العالم / المصريون

بوليفيا.. ارتفاع قتلى الاحتجاجات إلى 25 من أنصار موراليس

  • 1/5
  • 2/5
  • 3/5
  • 4/5
  • 5/5

احتجاجات في بوليفيا اعتراضا علي قتل الشرطة لمزارع كوكايين

احتجاجات في بوليفيا اعتراضا علي قتل الشرطة لمزارع كوكايين

حجم الخط: A A A

المصريون ووكالات

19 نوفمبر 2019 - 11:42 م

أخبار متعلقة

#
#
#
#

ارتفع عدد الضحايا من أنصار الرئيس البوليفي المستقيل إيفو موراليس في صدامات مع الشرطة والجيش، إلى 25 قتيلا.

وذكرت قناة "تيليزور" الفنزويلية، أن مؤيدي موراليس، تظاهروا الثلاثاء، قرب القصر الحكومي، في مدينة "إل ألتو"، الواقعة بضواحي العاصمة لاباز.

وأضافت أن عدد القتلى ارتفع إلى 25 شخصا إثر مواجهات بين المتظاهرين والشرطة.

وبيّنت أن المتظاهرين طالبوا باستقالة جانين آنييز، نائبة رئيسة مجلس الشيوخ البوليفي، التي أعلنت نفسها رئيسة مؤقتة للبلاد.

واتهم المتظاهرون، آنييز، بأنها "عنصرية وانقلابية".

وتستخدم قوات الأمن، الغاز المسيل للدموع، ضد مؤيدي موراليس خلال تفريق المتظاهرين.

والثلاثاء، أعلنت آنييز، نفسها رئيسة مؤقتة للبلاد لحين إجراء انتخابات رئاسية مبكرة خلال 90 يوما.

جاء ذلك رغم عدم حصولها على أغلبية الأصوات في الجلسة التي عقدها المجلس التشريعي المتعدد الوطنية، المكون من مجلسي النواب والشيوخ.وفي 11 نوفمبر/ تشرين الثاني الحالي، استقال موراليس من منصبه، في أعقاب مطالبة الجيش له بترك منصبه، حفاظا على استقرار البلاد التي شهدت اضطرابات واحتجاجات عقب إعلان فوزه بولاية رابعة، وهو ما رفضه خصوم الرئيس واصفين الانتخابات بأنها "مزورة".ووصل موراليس، الذي يحكم بوليفيا منذ 2006 إلى المكسيك بعد منحه اللجوء السياسي. -


احتجاجات في بوليفيا اعتراضا علي قتل الشرطة لمزارع كوكايين

أخبار متعلقة

#
#
#
#

ارتفع عدد الضحايا من أنصار الرئيس البوليفي المستقيل إيفو موراليس في صدامات مع الشرطة والجيش، إلى 25 قتيلا.

وذكرت قناة "تيليزور" الفنزويلية، أن مؤيدي موراليس، تظاهروا الثلاثاء، قرب القصر الحكومي، في مدينة "إل ألتو"، الواقعة بضواحي العاصمة لاباز.

وأضافت أن عدد القتلى ارتفع إلى 25 شخصا إثر مواجهات بين المتظاهرين والشرطة.

وبيّنت أن المتظاهرين طالبوا باستقالة جانين آنييز، نائبة رئيسة مجلس الشيوخ البوليفي، التي أعلنت نفسها رئيسة مؤقتة للبلاد.

واتهم المتظاهرون، آنييز، بأنها "عنصرية وانقلابية".

وتستخدم قوات الأمن، الغاز المسيل للدموع، ضد مؤيدي موراليس خلال تفريق المتظاهرين.

والثلاثاء، أعلنت آنييز، نفسها رئيسة مؤقتة للبلاد لحين إجراء انتخابات رئاسية مبكرة خلال 90 يوما.

جاء ذلك رغم عدم حصولها على أغلبية الأصوات في الجلسة التي عقدها المجلس التشريعي المتعدد الوطنية، المكون من مجلسي النواب والشيوخ.وفي 11 نوفمبر/ تشرين الثاني الحالي، استقال موراليس من منصبه، في أعقاب مطالبة الجيش له بترك منصبه، حفاظا على استقرار البلاد التي شهدت اضطرابات واحتجاجات عقب إعلان فوزه بولاية رابعة، وهو ما رفضه خصوم الرئيس واصفين الانتخابات بأنها "مزورة".ووصل موراليس، الذي يحكم بوليفيا منذ 2006 إلى المكسيك بعد منحه اللجوء السياسي. -

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا