الارشيف / أخبار العالم / عكس السير

انتشار واسع لمقطع مصور يظهر تعذيباً وحشياً و إعداماً لشاب سوري على يد مقاتلين روس في سوريا

قالت صحيفة “تلغراف” البريطانية، الاثنني، إن مقطع مصوراً مروعاً تم تداوله مؤخراً، يظهر تعذيب مرتزقة روس في سوريا، لشاب فار من الخدمة الإلزامية في الجيش السوري النظامي.

وأظهر الفيديو قيام الروس بقطع رأس الشاب وإحراقه، في مشهد نادر لممارسات الجماعة شبه العسكرية الغامضة التابعة لروسيا (مجموعة فاغنر).

وبحسب الصحيفة، فإن تاريخ الفيديو يعود للعام 2017، وقد تم عرضه بداية عبر موقع VK (النسخة الروسية لفيسبوك) ويظهر فيه مقاتلون يتحدثون اللغة الروسية وهم يعذبون رجلاً بمطرقة، قبل أن يقوموا بقطع رأسه وأوصاله وحرقه.

وبعد أن انتشر الفيديو على نحو واسع، تبين أن موقعه في حقل الشاعر النفطي بريف حمص، والذي كان تحت سيطرة النظام وروسيا حينها.

وقال ناشطون إن الشاب الضحية ينحدر من ريف دير الزور، وكان غادر إلى لبنان قبل سنوات، قبل أن يعود ويعتقل على أحد حواجز قوات النظام.

وكانت قوات النظام سيطرت على حقل الشاعر والمنطقة المحيطة به، في نيسان من العام 2017، بعد معارك مع تنظيم “داعش”.

مشاهد مؤذية +18 :

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

قيم الخبر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا