الارشيف / أخبار العالم / مزمز

إخلاء سبيل أحد أبناء الأسرة الحاكمة في الكويت المتهم بالإساءة لضابط في مكالمة هاتفية

أخلت محكمة الجنايات الكويتية، اليوم الثلاثاء، سبيل الشيخ عبدالله سالم الأحمد الصباح، بعد عفو الضابط صالح الراشد، الذي أساء إليه المعني في مكالمة هاتفية. وكان النائب العام الكويتي ضرار العسعوسي، قد أحال قبل حوالي شهر، الشيخ عبدالله سالم إلى محكمة الجنايات؛ على خلفية المكالمة الصوتية التي أساء فيها للضابط صالح الراشد. وطالبت مذكرة الاتهام، بمعاقبة الشيخ عبدالله وفق القانون بتهمة الإساءة للضابط الراشد، الذي قرر اليوم التنازل وسحب شكايته.

وكانت النيابة العامة قد قررت، في وقت سابق، حبس الشيخ عبدالله مدة 21 يومًا؛ على خلفية القضية. ووجهت ”النيابة“ تهمة التهديد والابتزاز لعضو الأسرة الحاكمة بالكويت، لتصبح القضية جناية وليست جنحة. وانتشر مقطع صوتي لمكالمة هاتفية بين الضابط ”الراشد“، والشيخ عبدالله سالم، وسأله عن سبب رفضه تمرير معاملة سيارات، وطرده أطراف المعاملة من مكتبه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا