الارشيف / أخبار العالم / المصريون

موسكو: لا صلة بين قمة "النورماندي"وهذا الأمر الهام

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، السبت، أنها "لا تربط بين مسألة إعادة السفن الأوكرانية المحتجزة لدى روسيا بعد حادث مضيق كيرتش لكييف، وعقد قمة "رباعية النورماندي" المرتقبة لحل النزاع بشرق أوكرانيا".

ونقل موقع "روسيا اليوم" عن مصدر في الخارجية (لم تسمّه) قوله إن "بلاده لا تربط بين مسألة إعادة السفن الأوكرانية المحتجزة لدى روسيا بعد حادث مضيق كيرتش لكييف، وعقد قمة "رباعية النورماندي" حول النزاع بشرق أوكرانيا.

وأضاف "العرض الذي تم تقديمه لكييف منذ البداية لا يزال قائما، وبإمكانهم (الأوكرانيين) أن يفعلوا ذلك في أي لحظة".

وأشار إلى أن "شرط تسلم أوكرانيا لسفنها هو ضمان سلامتها كأدلة مادية".

وذكّر المصدر الدبلوماسي بأن "روسيا قدمت سابقا للجانب الأوكراني، عبر قنوات دبلوماسية، اقتراحات حول إعادة بحارتها وسفنها، الأمر الذي تم الكشف عنه علنا".

وفي وقت سابق، أفادت صحيفة "كومرسانت" الروسية بأن السلطات الروسية اتخذت "قرارا مبدئيا حول إعادة هذه السفن"، وأن موعد وتوقيت العملية قيد التنسيق حاليا بين الطرفين.

وذكرت الصحيفة أن هذه المسألة الشائكة "يجب أن تجد حلها قبل قمة الدول الأربع (روسيا، أوكرانيا، فرنسا، ألمانيا) المعنية بتسوية النزاع في أوكرانيا، المزمع عقدها في الشهر المقبل".

والجمعة، أفادت الرئاسة الفرنسية بأن قمة الدول الأربع ضمن "صيغة النورماندي" الخاصة بإنهاء النزاع في جنوب شرق أوكرانيا، ستعقد في باريس، 9 ديسمبر/كانون الأول المقبل. -

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا