أخبار العالم / المصرى اليوم

بدء الدوريات الروسية التركية المشتركة شمال شرق سوريا

اشترك لتصلك أهم الأخبار

بدأت القوات الروسية والتركية، أمس، تسيير دوريات مشتركة قرب الحدود السورية الشمالية، بموجب اتفاق تم التوصل إليه، بعد هجوم شنّته أنقرة ضد المقاتلين الأكراد فى المنطقة، فيما أعلن أكراد العراق مقاطعتهم البضائع التركية تضامنًا مع سوريا.

وبدأت الدوريات الروسية التركية المشتركة قرب بلدة الدرباسية، غرب القامشلى، وتتألف الدورية الأولى من 9 آليات مدرعة روسية وتركية، لا تحمل أعلام أى من الدولتين، ويُفترض أن تسير فى شريط يمتد بطول 110 كيلومترات على طول الحدود التركية غرب بلدة الدرباسية. ولم تنتشر قوات الجيش السورى فى المناطق الحدودية الواقعة شرق مدينة القامشلى حتى الآن، مكتفية بإرسال جنودها إلى نقاط حدودية أخرى غرب المدينة.

ويأتى ذلك بعد ساعات من بدء القوات الأمريكية تسيير دورياتها شرق مدينة القامشلى، أمس الأول، من قاعدتها فى مدينة رميلان وصولًا إلى بلدة القحطانية، فيما اعتبره مراقبون إشارة على تراجع واشنطن عن قرارها بالانسحاب الكامل من مناطق سيطرة الأكراد، لتؤكد دعمها لهم وتبدأ بإرسال تعزيزات جديدة بهدف «حماية حقول النفط»، التى تسيطر قوات سوريا الديمقراطية على أبرزها فى محافظة دير الزور «شرق»، بعد طرد تنظيم داعش الإرهابى.

وقال مدير المرصد السورى لحقوق الإنسان، رامى عبدالرحمن، فى تصريحات لوكالة الأنباء الفرنسية: «يريد الأمريكيون أن يمنعوا روسيا وقوات النظام من الانتشار فى المنطقة الواقعة شرق مدينة القامشلى».

فى سياق موازٍ، أعلن عدد كبير من الأكراد العراقيين مقاطعة منتجات تركيا، التى تُعد أكبر مُصدِّر للمواد الغذائية والمنزلية ومستحضرات التجميل وغيرها إلى العراق، وتصل قيمتها السنوية إلى أكثر من 8 مليارات دولار، تضامنًا مع أكراد سوريا بعد العملية العسكرية التركية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا