أخبار العالم / الوفد

ارتفاع صادرات النسيج والملابس والصناعات الهندسية والأدوية

وانخفاض 28% فى واردات الجلود و14%فى مواد البناء و7 % فى الكيماويات

 

تجارة مصر الخارجية تتبدل أحوالها للأفضل نسبياً فى ظل المتغيرات السياسية والاضطرابات التى تشهدها العديد من الدول المجاورة سواء على الصعيد الإقليمى أو الدولى. ويحسب لجهاز التمثيل التجارى فى المقام الأول أنه أحد أهم الأسباب فى تحسن اداء الصادرات وانخفاض الواردات من الأسواق الخارجية. ففى تقرير تلقاه المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة حول مؤشرات اداء التجارة الخارجية غير البترولية نجد أن الصادرات المصرية غير البترولية حققت زيادة ملموسة خلال الـ9 شهور الأولى من العام الجارى بنسبة 3% حيث سجلت 19 ملياراً و201 مليون دولار مقارنة بنحو 18 ملياراً و708 ملايين دولار خلال نفس الفترة من العام الماضى.

وكشف التقرير أن هناك انخفاضاً طفيفاً فى الواردات مسجلة 52 ملياراً و399 مليون دولار، مقابل 52 ملياراً و575 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضى بقيمة انخفاض بلغت 176 مليون دولار.

وأوضح التقرير أن الزيادة فى حجم الصادرات انعكست إيجابياً على انخفاض العجز فى الميزان التجارى والذى تراجع بقيمة بلغت 669 مليون دولار عن نفس الفترة من العام الماضى وأرجع التقرير هذا الانخفاض نتيجة لجهود الوزارة فى دعم المنتج المحلى واحلاله محل المثيل المستورد وذلك فى إطار

خطتها لتعميق التصنيع المحلى والنهوض بالتجارة الخارجية.

وقال المهندس إسماعيل جابر، رئيس الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات أن 4 قطاعات تصديرية حققت نمواً ملموساً خلال الـ9 شهر الأولى من العام الجارى تضمنت صادرات قطاع المنتجات النسيجية حيث سجلت نحو 2 مليار و571 مليون دولار مقابل 2 مليار و335 مليون دولار خلال نفس الفترة من عام 2018 محققة زيادة نسبتها 10% كما سجلت صادرات الصناعات الهندسية ملياراً و873 مليون دولار مقارنة بمليار و722 مليون دولار خلال نفس الفترة من عام 2018 محققة زيادة نسبتها 9% كما سجلت صادرات قطاع الملابس الجاهزة ملياراً و268 مليون دولار مقابل مليار و180 مليون دولار خلال نفس الفترة من عام 2018 بزيادة نسبتها 7% كما سجل القطاع الطبى 392 مليون دولار مقابل 382 مليون دولار بزيادة 3% عن نفس الفترة من العام الماضى.

وأشار جابر إلى نجاح خطة الوزارة لترشيد الواردات خاصة تلك التى لها مثيل محلى وإحلال المنتج المحلى محل المستورد لافتاً إلى أن هناك 4 قطاعات شهدت وارداتها انخفاضاً ملموساً تضمنت قطاع

المنتجات الجلدية الذى انخفضت وارداته بنسبة 28% حيث سجلت 56 مليون دولار مقارنة بنحو 78 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضى وحققت واردات مواد البناء نسبة انخفاض بلغت 14% حيث سجلت 7 مليارات و939 مليوناً مقارنة بـ9 مليارات و209 ملايين خلال نفس الفترة من العام الماضى، وسجلت واردات المنتجات الكيماوية نسبة انخفاض بلغت 7% حيث سجلت 9 مليارات و608 ملايين دولار مقارنة بـنحو 10 مليارات و368 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضى.

وأضاف أن واردات قطاع الحاصلات الزراعية حقق نسبة انخفاض بلغت 5% حيث سجلت 149 مليون دولار مقابل 157 مليون دولار وحققت واردات قطاع الاثاث نسبة انخفاض بلغت 7% حيث سجلت ملياراً و235 مليون دولار مقارنة بنحو مليار و329 مليون دولار.

وقال جابر إن هناك 6 دول استحوذت أسواقها على 37% من إجمالى الصادرات المصرية شملت الولايات المتحدة الأمريكية بقيمة مليار و636 مليون دولار والإمارات بقيمة مليار و414 مليون دولار والمملكة العربية السعودية بقيمة مليار و295 مليون دولار وتركيا بقيمة مليار و232 مليون دولار وايطاليا بقيمة 994 مليون دولار وبريطانيا بقيمة 729 مليون دولار.

وحول أهم الدول المصدرة للسوق المصرى، أشار جابر إلى أن هناك 6 دول استحوذت على نسبة 46% من إجمالى الواردات المصرية من الخارج شملت الصين بقيمة 9 مليارات و76 مليون دولار والولايات المتحدة بقيمة 3 مليارات و872 مليون دولار والمانيا بقيمة 3 مليارات و147 مليون دولار وإيطاليا بقيمة 3 مليارات و312 مليون دولار وروسيا بقيمة 2 مليار و427 مليون دولار وتركيا بقيمة 2 مليار و265 مليون دولار.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا