أخبار العالم / الوفد

ارتفاع أعداد المصابين الفلسطينيين برصاص الاحتلال الإسرائيلي بغزة لـ 100 مصاب

 ارتفع الفلسطينيين المصابين خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي للمسيرات السلمية الأسبوعية شرق قطاع غزة إلى 100 مواطن، بينهم 57 بالرصاص الحي، وآخرون بالاختناق.

وأفاد شهود عيان، اليوم الجمعة، بأن جنود الاحتلال المتمركزين داخل آلياتهم وفي مواقعهم العسكرية المنتشرة على طول الشريط الحدودي الفاصل شرق القطاع، فتحوا نيران أسلحتهم صوب عشرات المواطنين الذين بدأوا يتوافدون إلى أماكن التجمعات الخمسة التي تقام عندها فعاليات المسيرات؛ ما أدى إلى إصابة 57 مواطنا بالرصاص الحي، و39 آخرين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع.
من جانبها .. دعت الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار

جماهير الشعب الفلسطيني إلى المشاركة في فعاليات الجمعة القادمة "جمعة مستمرون" تأكيدا منها على استمرار مسيرة العودة وكسر الحصار ورفضا لتهديدات الاحتلال بالاغتيال والاجتياح ورفضا لاستباحة الضفة الغربية وهدم بيت أم ناصر أبو حميد بمخيم الأمعري وتأكيدا منا على أن بلفور ووعده قد مات بصمود الفلسطينيين".
وأكدت الهيئة، في ختام الجمعة الحادية والثمانين للمسيرات والتي حملت عنوان "يسقط وعد بلفور"، على استمرار مسيرة العودة وكسر الحصار بطابعها الشعبي وأدواتها السلمية حتى تحقيق أهدافها وستعمل على نقلها وتمددها الجغرافي وتطويرها باعتبارها مسارا كفاحيا مستداما أعاد رسم الأمل أمام الأجيال وجعلت فلسطين حاضرة في الذهن وقريبة من عيون وقلوب الأجيال الصاعدة كما كانت دوما على مدار ما يزيد عن سبعون عاما.
من جانبه .. أكد ماهر مزهر القيادي في الجبهة الشعبية في كلمة الهيئة رفض الشعب الفلسطيني في أماكن اللجوء والشتات لهذا الوعد ونتائجه وتمسكه بحقه في العودة إلى أرضه ومقاومته حتى يلغي نتائجه وتداعياته المتمثلة بالاحتلال والاغتصاب لفلسطين.
ودعا مزهر "بريطانيا إلى الاعتراف بخطئها بحق ملايين اللاجئين نتيجة وعد وزير خارجيتها، كما ندعوها إلى تقديم اعتذار رسمي للشعب الفلسطيني على هذا القرار الذي دمر مستقبل شعب بأكمله والعمل على مسح آثاره الكارثية، وسيظل حق العودة من الحقوق الأصيلة للشعب الفلسطيني طال الزمان أو قصر".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا