الارشيف / أخبار العالم / المصرى اليوم

واشنطن تطالب إثيوبيا بمعالجة الصراعات العِرقية بـ«طرق سلمية»

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أجرى رئيس الوزراء الإثيوبى، آبى أحمد، محادثات هاتفية مع وزير الخارجية الأمريكى، مايك بومبيو، أمس، بعد ساعات من إعلان أديس أبابا مشاركتها فى الاجتماع الذى ستستضيفه الولايات المتحدة حول سد النهضة.

وذكرت وكالة الأنباء الإثيوبية أن بومبيو بحث الاحتجاجات العنيفة الأخيرة التى وقعت فى إقليم أوروميا الإثيوبى، وطالبه بمعالجة الصراعات العِرقية فى إثيوبيا بالطرق السلمية، بعد أن أسفرت عن 78 قتيلًا، الأسبوع الماضى، فيما اعتقلت السلطات الإثيوبية أكثر من 409 أشخاص، على خلفية هذه الاشتباكات الدموية. واندلعت أعمال العنف فى العاصمة أديس أبابا قبل أن تمتدّ إلى منطقة أوروميا، إثر نزول أنصار المعارضة للشارع وحرق إطارات سيارات وإقامة حواجز وسد طرق فى مدن عدّة.

وذكرت صحيفة «جارديان» البريطانية أن آبى أحمد، الذى فاز بجائزة نوبل للسلام، الشهر الماضى، يواجه أخطر أزمة فى ولايته قبل الانتخابات المقررة فى مايو المقبل، لافتة إلى اعتداءات على الكنائس ومسجد واحد على الأقل خلال المصادمات. ونقلت عن محللين قولهم إن إصلاحات آبى رفعت حدة التوترات التى تم قمعها منذ فترة طويلة بين العديد من الجماعات العِرقية فى البلاد.

كما تضمن النقاش بين بومبيو ورئيس الوزراء الإثيوبى عددًا من القضايا الإقليمية، بالإضافة إلى تهنئة آبى أحمد لفوزه بجائزة نوبل للسلام، بحسب بيان وزارة الخارجية الأمريكية.

وكتب وزير الخارجية الأمريكى تغريدة على حسابه الرسمى بموقع «تويتر»، قال فيها إنه طلب دعم إثيوبيا بالتوسط فى تطبيق اتفاق السلام بجنوب السودان، والذى ينص على تشكيل حكومة وحدة وطنية. جاء ذلك بعد ساعات من إعلان إثيوبيا أنها ستشارك فى اجتماع تستضيفه الولايات المتحدة لبحث الخلاف حول سد النهضة الإثيوبى مع مصر والسودان.

ونقلت الوكالة الإثيوبية عن الناطق باسم وزارة الخارجية الإثيوبية، نيبيات جيتاشيو، قوله إن وزراء خارجية مصر والسودان وإثيوبيا سيشاركون فى الاجتماع الذى سيعقد بواشنطن قريبًا.

من ناحية أخرى، قال جيتاشيو إن القنصلية الإثيوبية فى بيروت تتابع وضع الإثيوبيين المقيمين فى لبنان، الذى قال إن أكثر من 400 ألف إثيوبى يعيشون فيه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا