أخبار العالم / المصرى اليوم

«ترامب» يُغيّر محل إقامته إلى فلوريدا بسبب «المعاملة السيئة» فى نيويورك

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلن الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب، أنه سينقل مقر إقامته الدائمة إلى بالم بيتش بولاية فلوريدا، بعد المعاملة السيئة التى تلقاها فى مدينته الأم نيويورك.

وكتب ترامب، على حسابه الرسمى بموقع «تويتر»: «أنا وعائلتى سنجعل بالم بيتش، فلوريدا، مقر إقامتنا الدائمة».

وأضاف: «أعتز بنيويورك وبأهالى نيويورك، وسأبقى كذلك دائمًا، لكن مع الأسف رغم أنى أدفع ملايين الدولارات بشكل ضرائب للمدينة والولاية وضرائب محلية كل عام، عوملت بشكل سيئ جدًا من جانب المسؤولين السياسيين للمدينة والولاية».

وتابع: «هناك قلة عوملوا بشكل أسوأ».

وفى تغريدة أخرى كتب ترامب: «أكره اضطرارى لاتخاذ هذا القرار، لكنه فى النهاية سيكون الأفضل لجميع الأشخاص المعنيين».

وأضاف أن نيويورك «ستكون لها دائمًا مكانة خاصة فى قلبى».

من جانبه، رحب حاكم ولاية نيويورك، أندرو كومو، بقرار ترامب، وكتب على حسابه الرسمى بموقع «تويتر»، مخاطبًا الرئيس الأمريكى: «ارتحنا منك». وأضاف: «بأى حال لم يكن دونالد ترامب يدفع ضرائب هنا». وتابع: «إنه لك بالكامل يا فلوريدا».

وذكرت صحيفة «نيويوروك تايمز» الأمريكية أن ترامب وزوجته ميلانيا قدما تصاريح إقامة شخصية فى سبتمبر، غيّرا فيها المقر الأساسى من مانهاتن إلى بالم بيتش.

وأضافت الصحيفة أن مسؤولى البيت الأبيض رفضوا الكشف عن أسباب قرار ترامب، لكنها نقلت عن مصدر مقرب من الرئيس الأمريكى قوله إن ذلك يعود بشكل رئيسى لأسباب تتعلق بالضرائب.

ولفتت إلى أن البيت الأبيض سيكون المقر الرئيسى لعائلة ترامب فى منتجع مارالاجو، حيث أمضى الرئيس الأمريكى 99 يومًا منذ توليه الرئاسة، مقارنة بـ20 يوما فى مقره الرئيسى السابق ببرج ترامب.

واعتاد الأمريكيون مشاهدة المظاهرات اليومية أمام برج ترامب فى نيويورك، مما دفع الرئيس الأمريكى عدة مرات إلى الدخول فى جدالات مع مسؤولى المدينة والولاية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا