أخبار العالم / الوفد

موسكو حول زيارة سفراء الناتو إلى أوكرانيا: سياسة الحلف تقود إلى التصعيد

انتقدت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، نتائج زيارة قام بها وفد عن مجلس الناتو لأوكرانيا، واصفة سياسة حلف شمال الأطلسي تجاه هذا البلد بغير البناءة.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة، ماريا زاخاروفا، في بيان، إن الخارجية الروسية اطلعت على بيانات صدرت عن الزيارة التي قام بها وفد يضم سفراء دول الناتو وترأسها أمينه العام،

ينس ستولتنبيرج، إلى أوكرانيا، في يومي 30-31 أكتوبر.

وأشارت إلى أن الحديث يدور عن اتهامات لا أساس لها موجهة إلى روسيا ومحاولات لتقديم النزاع الداخلي الأوكراني على أنه نزاع بين أوكرانيا وروسيا.

وتابعت زاخاروفا: "تصرفات الحلف غير بناءة، وسعيه ليس للمصالحة بل إلى

التصعيد، وتسهم خطواته في تنامي درجة التوتر، بما في ذلك عن طريق إعطاء وعود للأوكرانيين بأن الحلف سيقف دائما إلى جانبهم".

وبحسب المتحدثة، فإن "الهدف من زيارة ممثلي الناتو واضح، وهو تشجيع تطلعات كييف الأوروبية الأطلسية في ضوء قرارات قمة الناتو في بودابست. لكن الناتو لا يستطيع حل المشكلات الداخلية الأوكرانية، بما في ذلك مشكلاتها في مجال المصالحة الوطنية ومكافحة الفساد وإعادة استقرار الوضع في شرق البلاد".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا