أخبار العالم / صدى

بالفيديو.. والدة هفرين خلف: أردوغان قتل ابنتي

  • 1/2
  • 2/2

حملت سعاد محمد ” 62 ” والدة ( هفرين خلف، رئيسة حزب سوريا المستقبل، التي صفيت من ضمن 9 مدنيين قتلوا على يد عناصر من فصيل مسلح موالٍ لتركيا ) ، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مسؤولية قتل ابنتها، قائلة: “أنا أتهم أردوغان باستخدام السلاح الكيمياوي ضد المدنيين، وقتل الأطفال وارتكاب جرائم حرب ، إن كان قد بقي في هذا العالم شيء من العدل، لماذا يلتزم المجتمع الدولي الصمت؟”.

وأكدت سعاد في تصريحات للعربية ، أن سيارة ابنتها استهدفت بسلاح ثقيل واصفة مقتلها بـ”جريمة دولية ” ، متسائلة: “إن كانوا يريدون قتلها، فلماذا لم يطلقوا رصاصة على رأسها أو على قلبها؟ لقد قاموا بتعذيبها، وكسروا عظامها، واقتلعوا أظافرها، وجروها بشعرها. أهذه ديمقراطية؟ أهذه عدالة؟ كلا. لن أصمت حتى آخذ حقها”.

وقالت والدة هفرين أن ابنتها “كانت تريد أن ينهض بلدها من كارثة تسع سنوات من الحرب. كان همها تحقيق الوحدة الاجتماعية والتنسيق بين المجتمعات، ولهذا تم استهدافها”.

وكانت قتلت خلف في 12 أكتوبر 2019 على طريق إم 4 الدولي من قبل عناصر مسلحة مدعومة من تركيا. ولاحقاً أوضح مجلس سوريا الديمقراطية في بيان أنه “تم إنزال هفرين من سيارتها من قبل القوات التابعة لتركيا وقتلها”

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا