أخبار العالم / euronews

محكمة سويسرية ترفض استئنافاً تونسياً في قضية أصول مرتبطة ببن علي

ألغت المحكمة الجنائية الاتحادية السويسرية، الثلاثاء، 29 تشرين الأول/ أكتوبر، طلبًا من السلطات التونسية بتجميد أموال ثلاثة أشقاء تقول تونس إنها مرتبطة بأصول يملكها الرئيس السابق زين العابدين بن علي، وأغلقت المحكمة في بيلينزونا بشكل قاطع قضية ضد مروان، ومحمد علي، وإسماعيل مبروك.

وكانت حسابات الإخوة السويسرية قد جمدت في 2011، في إطار جهود مكثفة لتحديد الأصول التابعة لبن علي.

ليرفع الحظر عن حسابات محمد علي واسماعيل مبروك لاحقاً، تحديداً عام 2014، في حين بقيت الدعاوى ضد مروان - صهر بن علي السابق - موضع تحقيق من قبل مكتب المدعي العام السويسري حتى عام 2017، عندما أقفل القضية بسبب عدم كفاية الأدلة.

هذا القرار الجديد هو الرد على استئناف تقدمت به السلطات التونسية ضد القرار الصادر عام 2017، ويؤكد عدم وجود أدلة ضد مروان، الذي تقول المحكمة إنه كان مستهدفًا في الأساس بسبب زواجه السابق من ابنة بن علي.

وكذلك اعتبر القضاة أن التحقيق في أصول اسماعيل مبروك في تونس لم يكن دقيقًا، ولم يتم تقديم معلومات كافية ودقيقة إلى السلطات السويسرية.

وقالت المحكمة إن اسماعيل مبروك يستطيع الآن الوصول الكامل إلى أصوله المالية ولا يخضع لأي حظر سفر، كما تم حذف اسمه من القائمة السوداء للاتحاد الأوروبي.

يذكر أن الأموال المملوكة مباشرة لبن علي وعائلته لا تزال مجمدة في سويسرا.

للمزيد على يورونيوز:

طالب بعزل بن سلمان وأهدى فوزه لمرسي تعرف على أبرز التصريحات الكاذبة المنسوبة لقيس سعيد

حزب النهضة التونسي يستثني حزبين من مشاورات تشكيل الحكومة الجديدة

رئيس الوزراء التونسي يعفي وزيري الخارجية والدفاع بعد مشاورات مع الرئيس الجديد

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا