أخبار العالم / عكس السير

فيروس شائع قد يحمينا من سرطان الجلد !

وجدت دراسة جديدة مفاجئة، أجراها مستشفى ماساتشوستس العام في أمريكا، أن بعض سلالات فيروس الورم الحليمي البشري (HPV) قد تقدم الحماية (بشكل غير مباشر) من سرطان الجلد.

واكتشف العلماء أن وجود الفيروسات على جلد بعض الأشخاص، ينشط جهاز المناعة بالفعل بطريقة تساعد على الحماية من سرطان الجلد بشكل غير مباشر.

وفي الخمسينيات والستينيات، بدأ العلماء في ملاحظة الروابط بين فيروس الورم الحليمي البشري وسرطان عنق الرحم، وبحلول الثمانينيات، أثبت علماء ألمان درسوا الفيروسات، وجود صلة بين ثلاث سلالات من فيروس الورم الحليمي البشري وسرطان عنق الرحم.

ومنذ ذلك الحين، اكتشفوا أن زهاء 12 سلالة من أصل 100 أو نحو ذلك، تسبب سرطان عنق الرحم، وكما هو الحال في الاكتشافات الحديثة، من المحتمل أن تسبب سرطان الرأس والرقبة والفرج والقضيب والشرج والحنجرة.

والآن، يوفر لقاح فيروس الورم الحليمي البشري، Gardasil، الحماية ضد 4 سلالات من HPV، بما في ذلك HPV -16 و-18، والتي تسبب مجتمعة نحو 70% من جميع أنواع سرطان عنق الرحم.

وفي أعقاب الاكتشاف الأخير، وفي المفارقة البيولوجية، قد يتم إعطاء الأفراد قريبا سلالات أخرى من الفيروس نفسه، كلقاح ضد سرطانات أخرى.

وأوضح فريق البحث أن الأشخاص الذين يعانون من ضعف أجهزة المناعة، هم أكثر عرضة للإصابة بالعدوى الفيروسية وكذلك سرطان الجلد، لذا اعتقدوا أنه ربما هناك صلة بين العاملين.

وفيما أشكال الفيروس الخطيرة المنقولة جنسيا تختبئ في الأعضاء التناسلية، إلا أن العديد من الأنواع منخفضة الخطورة يمكن أن “تخيم” بشكل غير ضار على جلد الإنسان.

وباستخدام “نماذج تجريبية”، وعينات من سرطان الجلد لدى الفئران والبشر، وجد فريق ماساتشوستس العام أن وجود فيروس الورم الحليمي البشري غير الضار، ساعد على تنشيط الجهاز المناعي.

ويتعرف الجهاز المناعي على الفيروس- على الرغم من أنه لم يسبب أي آثار سلبية، ويرسل الخلايا التائية للدفاع ضده، وعن طريق الصدفة، تبين أن لتلك الخلايا التائية آثارا مضادة للسرطان أيضا، فهي تحمي من المرض الشائع: سرطان الخلايا الحرشفية.

وتشير النتائج إلى أنه يمكن استخدام الفيروس لتعزيز نشاط الخلايا التائية، وبالتالي المساعدة في الوقاية من سرطان الجلد. (RT)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

قيم الخبر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا