أخبار العالم / الوفد

الرئيس الجزائري يشهد مراسم إحياء الذكرى الـ65 لثورة نوفمبر54

 شهد الرئيس الجزائري المؤقت عبدالقادر بن صالح، اليوم الجمعة، مراسم إحياء الذكرى الخامسة والستين لانطلاق الثورة التحريرية في 1 نوفمبر 1954 بمقام الشهيد بالجزائر العاصمة، حيث قرأ الفاتحة على أرواح شهداء حرب التحرير.

 

 وضع الرئيس بن صالح إكليلًا من الزهور أمام النصب التذكاري وقرأ الفاتحة على أرواح الشهداء.
 حضر المراسم كل من صالح قوجيل رئيس مجلس الأمة بالنيابة (الغرفة الأولى في البرلمان)، وسليمان

شنين رئيس المجلس الشعبي الوطني (الغرفة الثانية في البرلمان)، ورئيس الوزراء نور الدين بدوي، والفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع رئيس الأركان، وعدد من أعضاء من الحكومة، إضافة إلى الأمين العام بالنيابة للمنظمة الوطنية للمجاهدين, محند واعمر بن حاج.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا