أخبار العالم / البلاد السعودية

بنوك لبنان تستأنف عملها.. ومحتجون يقتحمون مقر جمعية المصارف

البلاد : وكالات

استأنفت البنوك في لبنان عملها، اليوم الجمعة، للمرة الأولى في أسبوعين واستقبلت عملاءها بعد موجة احتجاجات غير مسبوقة أدت إلى استقالة حكومة رئيس الوزراء سعد الحريري ، فيما اقتحمت مجموعة من المحتجين مقر جمعية المصارف في العاصمة بيروت وأقفلت المدخل الرئيسي احتجاجاً على سياسة القروض المصرفية.

ومع فتح البنوك أبوابها، اصطفت أعداد محدودة من العملاء.

وقال شاهد عيان إنه شاهد نحو عشرة عملاء يدخلون إلى فرع لأحد أكبر بنوك لبنان مع فتح أبوابه بعد الساعة الثامنة صباحا في شارع الحمراء المعروف بازدحامه بالمحلات.

وأضاف الشاهد أن العدد زاد بعد ذلك إلى 20 عميلا.

في الأثناء دخلت مجموعة من المحتجين، قبل ظهر اليوم الجمعة، مبنى جمعية المصارف في منطقة “الجميزة ” في بيروت وتلت بياناً من داخل المبنى طالبت فيه “بتحويل القروض السكنية والشخصية إلى الليرة اللبنانية بحيث لا تكون الطبقة الفقيرة مرهونة للدولار، وإعادة جدولة القروض الشخصية بحيث لا تستغل الطبقات الفقيرة بفوائد عالية، واسترداد الأموال المنهوبة من قبل المصارف والأرباح غير المشروعة”.

لاحقا، تدخلت قوات الأمن وأخرجت المحتجين من المبنى وأوقفت 4 منهم.

فيما قال شاهد آخر إن نحو 20 شخصا اصطفوا خارج فرع في منطقة “السوديكو”، فيما انتظر نحو 15 خارج فرع بنك آخر.

ويشهد لبنان، منذ أكثر من أسبوعين، احتجاجات مطلبية عارمة في مدن عدة.

ويطالب المحتجون بتحسين الخدمات العامة ومحاربة الفساد.

وقدمت الحكومة حزمة من الإصلاحات. لكن الاحتجاجات تواصلت. ما دفع رئيس الوزراء سعد الحريري إلى تقديم استقالة حكومته للرئيس ميشال عون.

وقال الحريري، الثلاثاء، إنه استقال “تجاوباً لإرادة الكثير من اللبنانيين الذين نزلوا إلى الساحات للمطالبة بالتغيير”.

وتعهد الرئيس عون بالعمل من أجل إقامة دولة مدنية عصرية وإنهاء نظام المحاصصة الطائفية في البلاد.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا