أخبار العالم / عكس السير

دراسة جديدة قد تجعلك ترغب في تغيير الوقت الذي تأخذ فيه دواء ضغط الدم

قد ترغب في تناول دواء ضغط الدم وقت النوم وليس عند الاستيقاظ في الصباح، وفقاً لدراسة نشرت في المجلة الأوروبية للقلب.

ووجد البحث أن الأشخاص الذين يتناولون الأدوية المضادة لارتفاع ضغط الدم قبل النوم يعانون من ضغط دم أفضل، وبالتالي يكون لديهم خطر أقل بكثير للوفاة أو المرض بسبب مشاكل في القلب مقارنةً بالأشخاص الذين تناولوا الدواء في الصباح.

أما الأشخاص الذين تناولوا الدواء في الليل، فلديهم خطر وفاة أقل بالنصف للوفاة بسبب مشاكل القلب، وخطر وفاة أقل للإصابة بنوبة قلبية، أو سكتة دماغية، أو قصور القلب، أو احتشاء عضلة القلب، أو حاجتهم إلى عملية لفتح الشرايين.

وعندما نظر الباحثون في مشاكل القلب الفردية، فإن أولئك الذين تناولوا الدواء في الليل انخفض خطر الوفاة لديهم بسبب مشاكل في القلب أو الأوعية الدموية بنسبة 66٪، كما انخفض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 49٪، وانخفض خطر احتشاء عضلة القلب بنسبة 44٪، وانخفض خطر الإصابة بفشل في القلب بنسبة 42٪.

واكتشف الباحثون ذلك من خلال الاطلاع على بيانات من 19084 مريضاً مسجلين في مشروع “Hygia”، وهي شبكة من مراكز الرعاية في إسبانيا. وقارن العلماء بين نتائج الأشخاص الذين تناولوا الدواء في الليل، وأولئك الذين تناولوا الدواء عندما استيقظوا في الصباح، كما تابعوا المرضى لأكثر من 6 سنوات، وتم فحص ضغط دم المرضى على مدار 48 ساعة على الأقل مرة واحدة في السنة.

ويقر المؤلفون أنه لا توجد دراسة مهمة توضح أن تناول أدوية ضغط الدم تعمل بشكل أفضل في الصباح، على الرغم من أنه من الشائع أن يوصي الأطباء بتناولها عند الاستيقاظ.

وكان تناول الدواء في الصباح التوصية الأكثر شيوعاً من قِبل الأطباء استناداً إلى الهدف “المضلل” المتمثل في خفض مستويات ضغط الدم في الصباح. ومع ذلك، فقد ذكر مشروع “Hygia” سابقاً أن متوسط ضغط الدم الانقباضي عندما يكون الشخص نائماً هو المؤشر الأكثر أهمية واستقلالاً لخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، بغض النظر عن قياسات ضغط الدم التي تؤخذ أثناء الاستيقاظ أو عند زيارة الطبيب، بحسب ما قال المؤلف الدكتور رامون هيرميدا.

ويجب إجراء المزيد من البحوث لمعرفة ما إذا كان يمكن تكرار النتائج في مجموعات عرقية أخرى، وفق ما ذكرت شبكة “سي إن إن”، وقال الدكتور جون أ. أوزبورن، متطوع في جمعية القلب الأمريكية، ولكنه لم يشارك في الدراسة: “لقد كنا ننتظر ذلك، إنها دراسة تغيير الممارسة.”

وعندما سُئل عن السبب من وراء توصية الأطباء لمرضاهم بتناول الدواء في الصباح، قال أوزبورن إنهم ربما كانوا يعتقدون أنه من الأسهل على الناس أن يتذكروا تناول الدواء في الصباح، أو ربما كان ذلك لأن أدوية ارتفاع ضغط الدم تعتبر مدرات للبول.

وقال أوزبورن: “ربما لا ترغب بتناول حبوب ضغط الدم في الليل، لأنها تجعلك تستيقظ وقد تكون مدرة للبول، ولكن بعد بضعة أسابيع، تتقلص تلك المشكلة، لذا لا ينبغي أن يكون هذا الأمر عائقاً، ولا سيما عندما ترى أن هناك فائدة من ذلك”.

وقالت الدكتورة باربرا روبرتس، أخصائية أمراض القلب وأستاذة الطب المساعدة في “براون”، إنها تشيد بالعلماء الذين قاموا بهذا العمل. وأضافت: “أعتقد أنك سترى الأطباء سيذهبون إلى ذلك الخيار بسرعة، فارتفاع ضغط الدم عامل خطر قوي لأمراض القلب والأوعية الدموية، أكبر بكثير من الكوليسترول، وكل شيء من شأنه أن يسمح لنا بمعالجة هذا بشكل أكثر فعالية مهم”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

قيم الخبر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا