أخبار العالم / الوفد

بشار: إن لم تخرج تركيا من شمال سورية ستكون الحرب

 قال الرئيس السورى بشار الأسد، إن الاتفاق الروسى التركى بشأن الشمال السورى مؤقت، وهو يلجم الجموح التركى باتجاه تحقيق مزيد من الضرر عبر احتلال مزيد من الأراضى السورية، وقطع الطريق على الولايات المتحدة الأمريكية.

 أضاف الرئيس السورى، فى تصريحاتٍ أوردتها قناة "روسيا اليوم"، مساء أمس الخميس، أن الاتفاق خطوة إيجابية لا تحقق كل شىء، لكنها

تخفف الأضرار وتهيئ الطريق لتحرير المنطقة فى القريب العاجل، وإن تركيا هى وكيل واشنطن فى الحرب، وإذا لم تخرج بكل الوسائل فلن يكون هناك خيار سوى الحرب.

 أوضح أن دخول الجيش السورى إلى مناطق الشمال السورى هو تعبير عن دخول الدولة السورية بكل الخدمات

التى تقدمها، ووصل الجيش إلى أغلب المناطق ولكن ليس بشكل كامل.

 وأشار إلى أن الهدف النهائى هو العودة إلى الوضع السابق للمنطقة، وهو سيطرة كاملة للدولة عليها، مؤكدًا أن الأكراد فى معظمهم كانوا دائمًا على علاقة جيدة مع الدولة، ويطرحون أفكارًا وطنية حقيقية.

 قال إن دخول الجيش إلى المناطق الشمالية الشرقية لا يمكن أن يكون من أجل القيام بعمل أمنى عسكرى بحت، وإنما دخول الدولة بالخدمات كافة التى يجب أن تقدمها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا