أخبار العالم / عكس السير

طبيب سوري ينجح بإجراء عملية جراحية نادرة أولى من نوعها .. ” أكبر خسارة جدار بطن “

  • 1/2
  • 2/2

قالت وسائل إعلام موالية، الأربعاء، إن الطبيب السوري محمد هيثم الويسي تمكن من إجراء عملية جراحية لحالة “فتق انتحاقي” في البطن، تعد نادرة والأولى من نوعها في العالم من ناحية كبر حجم الفتق وضياع كامل جدار البطن للمريض.

ودخل المريض البالغ من العمر 23 عاماً إلى مستشفى عيسى الجراحي في مدينة حلب وهو يعاني من خسارة كامل جدار البطن مع كافة الطبقات المغطية للأمعاء، حيث بلغ حجم خسارة الجدار مساحة 30×30 سم.

ونقل الإعلام الموالي عن الطبيب قوله: “المريض تعرض لإصابة حربية أدت لخسارة كامل جدار البطن، ما يسمى طبياً بالفتق الاندحاقي”.

وبين الويسي أن “حالة الفتق الاندحاقي هي حالة معروفة طبياً، إلا أن حدوثها مع المريض المذكور بهذا الحجم الكبير لخسارة الجدار البطني وكافة طبقات البطن، هو ما جعلها حالة نادر الحدوث والأولى من نوعها من حيث كبر الحجم”.

وأضاف الويسي: “المريض أجرى 5 عمليات جراحية بمناطق مختلفة خارج مدينة حلب أثناء الحرب، إلا أن تلك العمليات أدت لتعرض الفتق لضرر أكبر بسبب صعوبة التعامل مع الحالة، وعندما دخل إلى المشفى كان مقدار خسارة الجلد وطبقات البطن كبيرة جداً”.

وذكر أن “هناك مواد طبية تستخدم لهكذا حالات، لكن ظروف الحرب والحصار الاقتصادي المفروض علينا جعلها غير متوفرة لدينا، ناهيك عن أسعارها المرتفعة جداً بالنتيجة أيضاً”.

ومن المقرر نشر الحالة الطبية المذكورة في مجلة البحوث العلمية ومقرها في جامعة حلب، مع توثيقها كحالة طبية نادرة الحدوث وبحجم إصابة كبير، مع توثيق الإجراءات الطبية التي تمت والتعديلات التي طرأت عليها، ليتم بعدها نشر الحالة في مجلات الطب العالمية، وفق ما ذكرت المصادر ذاتها.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

قيم الخبر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا