أخبار العالم / منظمة خلق

کلمة ريتشارد تشارنسكي عضو البرلمان الأوروبي في مؤتمر البرلمان الأوروبي – أکتوبر2019

يوم الأربعاء ، 23 أكتوبر نظمت مجموعة أصدقاء إيران الحرة ، التي تضم عددًا كبيرًا من أعضاء البرلمان الأوروبي من مختلف المجموعات السياسية مؤتمرًا بحضور مریم رجوي وأكثر من 30 عضوًا في البرلمان الأوروبي وعشرات من المساعدين والمستشارين البرلمانيين وتحدثوا عن حالة حقوق الإنسان في إيران والدور المدمر للملالي في المنطقة وفي رعاية الإرهاب الدولي.

وفيمايلي کلمة ريتشارد تشارنسكي - عضو البرلمان الأوروبي من بولندا.

أود أن أغتنم هذه الفرصة وأعبر عن مدى سعادتي لوجودي هنا اليوم بجانب السيدة مريم رجوي . فهي شخصية جديرة بالاحترام على مدى سنوات عديدة واستطاعت أن تقود المقاومة الإيرانية NCRI وتعبر بها من العديد من الصعوبات، ويتصدون لنظام الملالي البربري الذي لا يملك ذرة رحمة تجاه الشعب الإيراني.

في مجزرة عام 1988، أعدم النظام الإيراني أكثر من 30 ألف شخص من أعضاء وأنصار مجاهدي خلق MEK . ولا يزال العديد من المسؤولين عن هذه الجريمة ضد الإنسانية يتبوأون أعلى المناصب في الحكومة الإيرانية. وتحمل أعضاء المقاومة الإيرانية الكثير من الآلام والمتاعب خلال سنوات تواجدهم في العراق. وهم في الحقيقة رموز لملايين الأشخاص داخل إيران الذين يتوقون إلى تغيير نظام الملالي في أقرب وقت ممكن.

نحن في البرلمان الأوروبي، وقفنا بجانب المعارضة الديمقراطية للشعب الإيراني لسنوات عديدة، ويجب علينا أن ندعو الحكومات الأوروبية إلى الاعتراف رسميًا بالمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية NCRI كبديل حقيقي لهذا النظام البربري.

وفي النهاية، أعتقد أن حضور السيدة مريم رجوي اليوم في البرلمان الأوروبي وفي بيتنا يبعث برسالة قوية إلى الشعب الإيراني مفادها أننا واقفون إلى جانبه حتى ينجح في تأسيس إيران حرة.

وأشكركم شكرًا جزيلًا أيها الأصدقاء

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا