أخبار العالم / المصريون

هنية يجري اتصالات هامة بشأن موقف "حماس" من الانتخابات

قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إن رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية، أجرى سلسلة اتصالات مع قادة ومسؤولين على المستوى العربي والدولي، لوضعهم في آخر التطورات السياسية الفلسطينية وموقف الحركة من إجراء الانتخابات العامة.

جاء ذلك في بيان صحفي صدر عن مكتب "هنية"، الخميس، تلقت الأناضول نسخة منه.

وقال البيان إن "هنية هاتف الأمين العام لجامعة الدول العربية (أحمد أبو الغيط)، ونائب وزير الخارجية الروسي، ووزير الخارجية القطري (محمد بن عبد الرحمن آل ثاني)، وقيادة جهاز المخابرات العامة المصرية".

وأضاف: " استعرض هنية الموقف المسؤول الذي اتخذته حركته والقوى الفلسطينية باتجاه إجراء الانتخابات العامة".

واعتبر أن خطوة إجراء الانتخابات "منسجمة مع قناعات الحركة بضرورة تحقيق الوحدة الوطنية، وإنهاء الانقسام، وبناء النظام السياسي الفلسطيني على أساس الشراكة والخيارات الديمقراطية".

وأوضح البيان، أن حماس" أبدت مرونة كبيرة باتجاه تذليل إجراء هذه الانتخابات(..)، على أن تجرى الانتخابات بمستوياتها المختلفة تشريعية ورئاسية وصولًا إلى المجلس الوطني الفلسطيني، وكذلك بشموليتها المناطقية في الضفة والقطاع والقدس، مرتكزة إلى مصفوفة الاتفاقيات، وخاصة اتفاق القاهرة".

وشدد رئيس الحركة على "ضرورة تحقيق موجبات تأمين القاعدة الصلبة لنجاح هذه الانتخابات وإجراءاتها وسلامتها واحترام نتائجها".

وقال البيان إن "رئيس الحركة تلقى ردودًا إيجابية خلال هذه الاتصالات حيث عبر الجميع عن تقديره وإشادته بهذه الخطوة".

ووفق البيان، اعتبرت الشخصيات التي هاتفها هنية، أن الانتخابات "انعطافة مهمة لتحقيق جمع الصف الفلسطيني، وتحقيق الأهداف الوطنية، وأبدى الجميع استعداده للمساعدة والمساهمة في إنجاح هذه العملية الديموقراطية، وتأمين شروط نزاهتها".

من جانبه، أكد الأمين العام للجامعة العربية أنه "سوف يرسل فرقًا للمشاركة في مراقبة العملية الانتخابية وضمان نزاهتها وشفافيتها"، وفق المصدر ذاته.

وعقدت الفصائل الفلسطينية، بما فيها حركة حماس، الاثنين، اجتماعا مع وفد لجنة الانتخابات المركزية برئاسة حنّا ناصر في قطاع غزة، لمناقشة مواقفها من الدعوة للانتخابات العامة التي أطلقها الرئيس محمود عباس من منبر الأمم المتحدة يوم الخميس 26 سبتمبر/أيلول الماضي.

وانتهى الاجتماع بإعلان الفصائل عن موافقتها على إجراء الانتخابات الشاملة "التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني"، مع عدم معارضتها لعدم تزامن الجولات الانتخابية.

وجرت آخر انتخابات برلمانية فلسطينية، في عام 2006 وفازت فيها حركة حماس، بأغلبية المقاعد، بينما جرت آخر انتخابات رئاسية عام 2005. -

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا