الارشيف / أخبار العالم / منظمة خلق

في البرلمان الأوروبي مريم رجوي تقدم كتابًا لأسماء أكثر من 5 آلاف شهيد في مجزرة 1988 في إيران

بدأ مؤتمر في مقر البرلمان الأوروبي في استراسبورغ بمشاركة نواب من البرلمان الأوروبي من أحزاب ومجموعات سياسية مختلفة برئاسة السيدة آنا فوتيغا وزيرة الخارجية البولندية السابقة وبحضور السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية.

وتم استقبال السيدة رجوي من قبل مجموعة من نواب البرلمان من مختلف المجموعات السياسية في البرلمان الأوروبي.

وكان البرلمان الأوروبي قد آصدر في أول اجتماعه في سبتمبر الماضي قرارًا أدان انتهاك حقوق الإنسان وحقوق المرأة من قبل نظام الملالي.

وقدمت السيدة مريم رجوي في مقر البرلمان الأوروبي في استراسبورغ، كتابًا جديدًا يتضمن أسماء ومواصفات أكثر من 5 آلاف من 30 ألفًا من السجناء السياسيين الذين أعدمهم النظام في مجزرة عام 1988 وقالت:

قبل كل شيء أود أن أعرض أمام ممثلي الشعب الأوروبي نشر وثيقة رائعة:

كتاب يتضمن فهرسًا لأسماء أكثر من 5 آلاف من السجناء الذين قتلوا في مجزرة ارتكبها الملالي. وإذا أردت أن أصف في جملة واحدة، إيران اليوم بعد مرور 40 عامًا على حكم النظام الفاشي الديني، فسأقول: إن إيران أرض مذبوحة، تم فيها ذبح جميع الموارد الطبيعية والثقافية والبيئية بالإضافة إلى السجناء السياسيين.

مجلس حقوق الإنسان: يجب أن تتحرك الأمم المتحدة ضد مرتكبي مذبحة عام 1988 في إيران

هذا الكتاب لا يعكس مجرد أسماء الأشخاص الذين أعدمهم النظام، بل هو شهادة تاريخية لاحتجاز إيران رهينة بيد النظام الفاشي الديني.

الكتاب هو سيرة لشعب تعرض للقمع داخل حدود إيران الرازح تحت حكم الملالي. وفي خارج إيران، تم تجاهل حقوقه الإنسانية وحريته ومقاومته.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا